صاحب الامر

مركز البحوث الكونية والنشأة الاولى - صاحب الامر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» الطوفان
السبت 02 يوليو 2016, 20:57 من طرف حارس المجرة

» الرؤيا
الأربعاء 04 مايو 2016, 21:44 من طرف صاحب الأمر

» رؤية الثورة الشعبية
الأحد 24 أبريل 2016, 16:50 من طرف حارس المجرة

» نشاط المنتدى
الأحد 24 أبريل 2016, 16:12 من طرف صاحب الأمر

» تعليق علي موضوع (الروح دراسة جديدة بمفهوم مختلف تماماً)
الإثنين 02 نوفمبر 2015, 02:45 من طرف حارس المجرة

» ماهية الامامة - أحد فروعها
الثلاثاء 01 سبتمبر 2015, 23:43 من طرف صاحب الأمر

» فلله قوم في الفراديس مذ ابت قلوبهم أن تسكن الجو والسما !..
الجمعة 15 مايو 2015, 20:24 من طرف حارس المجرة

» الى عمي الحج هلا رمضان
الأحد 10 مايو 2015, 18:03 من طرف صاحب الأمر

» إلى أخوي رائـــــد
السبت 25 أبريل 2015, 21:36 من طرف قراني حياتي

المواضيع الأكثر نشاطاً
سيرة سيد الخلق
مناظرة المهديين عجل الله هداهم
مباهلة لكل من كذب بأمر الله وعنده الجرأة على يباهل
توضيح الرسالة لهلال المثالث 2012
حوار مع انصار احمد الحسن العسكري
عاجل لصاحب الامر لاسكات الجهلاء
عطر الولاية
مؤتمر للماسون بخصوص اقمار الدم الاربعة القادمة
لعبة ورق
مواكب حسينية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 الروح دراسة جديدة بمفهوم مختلف تماماً

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صاحب الأمر
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1331
تاريخ التسجيل : 28/01/2014

مُساهمةموضوع: الروح دراسة جديدة بمفهوم مختلف تماماً   الخميس 10 أبريل 2014, 06:20

الهمداني يقول :

http://t3beer.ahlamontada.com/t7755-topic#62617

بسم الله الرحمن الرحيم


في هذا البحث ان شاء الله نكشف لكم اسرار اول مره تكتب في الانترنت .. ما جعلنا نكتبها مشاهده البعض قد اقترب من بعض الامور الغامضة ولكن بشكل مشوش ومرتبك مما يجعل الكثير يفهم هذه الجزئيات بمفهوم مختلف قد يصل بهم الامر التفكير مثل النصارى او اليهود واعتقادهم من نفخ فيه الروح اصبح آلهه تعبد.. واليوم سوف نوضح لكم كثير من الجزئيات الغامضة منها الروح ما تعني وكيف يتم نفخها وكذلك قد نكشف ما تعني الحروف المقطعة في القران وبعض الجزئيات الاخرى المكنونة او السرية ..

قال تعالى (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا)

الكثير فهم ان الروح التي تتكلم عنها الاية هي النفس التي يقبضها الله سبحانة وتعالى .. وهناك فرق كبير بين النفس وبين الروح .. النفس هي طاقة الحياة .. والروح هي امر من امر الله سبحانة وتعالى .. وهي اعظم من الملائكة .. واستغرب من الكثير .. الذي فهم ان الله سبحانة وتعالى لم يجاوب عن ماهية الروح .. بالعكس .. اذا كان يخبر ويقول .. (قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا) يعني اجاب عن ماهية الروح واخبرهم انها من امر الله سبحانة وتعالى ..

تفسير الاية السابقة ..

ويسألونك ( يامحمد ) عن الروح .. قل ( يامحمد ) الروح من امر ربي .. وما اوتيتم من العلم ( البيان ) الا قليلا .

لدينا مفتاحين في الاية الكريمة .. المفتاح الاول .. امر ربي .. ماهو امر الله .. المفتاح الثاني العلم او البيان ماهو علم الله او البيان

قال تعالى (إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ) وقال تعالى (إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ أَنْ نَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ)

نشاهد في الايتين .. ان امر الله سبحانة وتعالى هو كلامة .. لذلك نجد في الاية الكريمة يقول تعالى (وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِنْ جَعَلْنَاهُ نُورًا نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ) فالروح يختلف عن الملائكة .. فقد قال سبحانه وتعالى (يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَقَالَ صَوَابًا) وقال تعالى (تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ) وقال تعالى (تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ)

يخبرنا الله سبحانة وتعالى انه .. اول ما خلق القلم .. ثم خلق اللوح المحفوظ .. ثم خلق الملائكة ..

في حديث عبدالله بن سلام (قال: صدقت يا محمد. فأخبرني عن خمسة خلقها الله بيده. قال: جنة عدن خلقها الله بيده، وشجرة طوبى غرسها الله بيده، وصور آدم بيده، وبنى السماء بيده، وكتب الألواح لموسى بيده. قال: صدقت يا محمد، فأخبرني من أخبرك بما أخبرت ؟ قال. أخبرني جبريل؛ قال: صدقت يا محمد، عمن ؟ قال: عن ميكائيل. قال: عمن ؟ قال: عن إسرافيل، قال: عمن ؟ قال: عن اللوح المحفوظ. قال: عمن ؟ قال: عن القلم، قال: عمن ؟ قال: عن رب العالمين، قال: وكيف ذلك ؟ قال: يأمر الله فيكتب على اللوح، وينزل اللوح على إسرافيل، ويبلغ ميكائيل جبريل.

طيب القلم مما خلق وماهي مهمته وهل هو امر الله سبحانة وتعالى ..

وَعَنْ ابْنِ عُمَرَ - رضي الله عنه - قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -:
" إِنَّ أَوَّلَ شَيْءٍ خَلَقَهُ اللَّهُ تَعَالَى الْقَلَمُ، فَأَخَذَهُ بِيَمِينِهِ - وَكِلْتَا يَدَيْهِ يَمِينٌ - قَالَ: فَكَتَبَ الدُّنْيَا وَمَا يَكُونُ فِيهَا مِنْ عَمَلٍ مَعْمُولٍ، بِرٍّ أَوْ فُجُورٍ، رَطْبٍ أَوْ يَابِسٍ فَأَحْصَاهُ عِنْدَهُ فِي الذِّكْرِ , اقْرَءُوا إِنْ شِئْتُمْ: {هَذَا كِتَابُنَا يَنْطِقُ عَلَيْكُمْ بِالْحَقِّ، إِنَّا كُنَّا نَسْتَنْسِخُ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} , فَهَلْ تَكُونُ النُّسْخَةُ إِلَّا مِنْ أَمْرٍ قَدْ فُرِغَ مِنْهُ؟

إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ: " إِنَّ أَوَّلَ مَا خَلَقَ اللَّهُ الْقَلَمَ (14) فَقَالَ: اكْتُبْ , فَقَالَ: رَبِّ مَا أَكْتُبُ؟ , قَالَ: اكْتُبْ الْقَدَرَ (15) مَا كَانَ وَمَا هُوَ كَائِنٌ (16) إِلَى الْأَبَدِ) (17) [وفي رواية: اكْتُبْ مَقَادِيرَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ] (18) (قَالَ: فَجَرَى الْقَلَمُ فِي تِلْكَ السَّاعَةِ بِمَا كَانَ وَبِمَا هُوَ كَائِنٌ إِلَى الْأَبَدِ "

وَعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو - رضي الله عنهما - قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -:
" كَتَبَ رَبُّكُمْ تَعَالَى مَقَادِيرَ الْخَلَائِقِ قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ (1) بِخَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ، وَعَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ

من هذا يتضح لنا .. ان القلم اول ما خلق .. وخلق من نور عظمة الله سبحانة وتعالى .. وهو امر الله سبحانة وتعالى .. الذي امره ان يكتب كل شئ .. من بداية الخلق الى قيامة الساعة ..

وضح لنا الان .. ان القلم هو امر الله سبحانة وتعالى .. قال تعالى ( أَمْ عِنْدَهُمْ خَزَائِنُ رَحْمَةِ رَبِّكَ الْعَزِيزِ الْوَهَّابِ) وقال ابو هريره رضي الله عنه (خزائن الله الكلام فإذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (بعثت بجوامع الكلم ونصرت بالرعب وبينا أنا نائم أتيت بمفاتيح خزائن الأرض فوضعت في يدي)

اذن في الايات والاحاديث يتكلموا عن القران وكلام الله سبحانة وتعالى .. والروح من امر الله اي من الالواح او الكتب التي كتبها القلم .. فالروح هي الايات والسور التي كتب الله سبحانة وتعالى كلامه فيها .. هي ارواح من نور الله سبحانة وتعالى لها لسان وشفتين وممكن تتمثل بشر او انسان او طير او غيره .. ولها اسماء ..

وَعَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ - رضي الله عنه - قَالَ:
(قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -: " يَا أَبَا الْمُنْذِرِ، أَتَدْرِي أَيَّ آيَةٍ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ مَعَكَ أَعْظَمُ؟ " , فَقُلْتُ: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ، فَقَالَ: يَا أَبَا الْمُنْذِرِ، أَتَدْرِي آيَةٍ مِنْ كِتَابِ اللَّهِ مَعَكَ أَعْظَمُ؟ قُلْتُ: {اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ}، " فَضَرَبَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - فِي صَدْرِي وَقَالَ: لِيَهْنِكَ الْعِلْمُ أَبَا الْمُنْذِرِ) (1) (وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، إِنَّ لَهَا لِسَانًا وَشَفَتَيْنِ تُقَدِّسُ الْمَلِكَ عِنْدَ سَاقِ الْعَرْشِ "

هذا يوضح لنا .. ماذا تعني الحروف المقطعة .. قال تعالى (الم (1) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ) هي ارواح ..

عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: " أَوَّلُ مَا خَلَقَ اللَّهُ الْقَلَمَ خَلَقَهُ مِنْ هَجَا قَبْلَ الْأَلْفِ وَاللَّامِ، فَتَصَوَّرَ قَلَمًا مِنْ نُورٍ فَقِيلَ لَهُ اجْرِ فِي اللَّوْحِ الْمَحْفُوظِ قَالَ: يَا رَبِّ بِمَاذَا؟ قَالَ: بِمَا يَكُونُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ، فَلَمَّا خَلَقَ اللَّهُ الْخَلْقَ وَكَّلَ بِالْخَلْقِ حَفَظَةً يَحْفَظُونَ عَلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ، فَلَمَّا قَامَتِ الْقِيَامَةُ عُرِضَتْ عَلَيْهِمْ أَعْمَالُهُمْ وَقِيلَ {هَذَا كِتَابُنَا يَنْطِقُ عَلَيْكُمْ بِالْحَقِّ إِنَّا كُنَّا نَسْتَنْسِخُ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} [الجاثية: 29] عَرَضَ بِالْكِتَابَيْنِ فَكَانَا سَوَاءً " قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: أَلَسْتُمْ عَرَبًا؟ هَلْ تَكُونُ النُّسْخَةُ إِلَّا مِنْ كِتَابٍ؟ «هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحُ الْإِسْنَادِ وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ»


تلاحظون في الحديث انه خلقه من هجا اي كلام او قول او اوامر .. قبل ما يخلق الاحرف التي هي ( الف لام ميم .. او الف لام راء .. الخ)

فعندما يقول لكم العلماء ان الاحرف المقطعة اسم الله الاعظم صحيح .. فهي الله الحي القيوم وهي بسم الله الرحمن الرحيم وهي الحمد والملك والسلام الخ .. لذلك السبع المثاني والقران العظيم هي ارواح .. وهي مفاتيح الكلام وخزائن الله سبحانة وتعالى .. تكون بيد الملائكة او الانبياء .. والكثير فهم ان الاسم الاعظم .. مجرد احرف يتم تركيبها بشكل معين ويدعي بها يستجيب الله سبحانة وتعالى .. ليس كذلك .. الاسم الاعظم آية عظيمة .. تقوم الملائكة بتعليم الانبياء والصالحين .. بمعرفتها .. فتكون بايديهم .. ما ارادوا استجاب الله لهم .. وهي يد الله على خلقة .. لذلك نجد عيسى بن مريم عليه السلام .. يقتل الدجال بيد الله سبحانة وتعالى ..


السؤال لماذا قال في الاية الكريمة .. ان الروح هو علم .. لو بحثنا عن كلمة علم وما تعني .. فهي تعني البيان

والبيان يعني .. الحجة و المنطق الفصيح و الكلام يكشف عن حقيقة حال أو يحمل في طياته بلاغا و علم يعرف به إيراد المعنى الواحد بطرق مختلفة من تشبيه و مجاز و كناية

قال تعالى (الرَّحْمَنُ (1) عَلَّمَ الْقُرْآنَ (2) خَلَقَ الْإِنْسَانَ (3) عَلَّمَهُ الْبَيَانَ )
وقوله تعالى: قد جاءَكم بصائرُ من رَبكم؛ أَي قد جاءَكم القرآن الذي فيه البيان والبصائرُ، فمن أَبْصَرَ فلنفسه نَفْعُ ذلك، ومن عَمِيَ فَعَلَيْها ضَرَرُ ذلك
وَقَالَ تَعَالَى: {وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ)
وقال تعالى (الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ (1) إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (2) نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ )

من هذا يتضح .. العلم او البيان من امر الله سبحانة وتعالى .. وهي الارواح نفسها .. او الكتاب المبين او القران العظيم او التورات او الانجيل او الم او الر الخ

قال تعالى (يُنَزِّلُ الْمَلَائِكَةَ بِالرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنْذِرُوا أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاتَّقُونِ (2)

{يُنَزِّلُ الْمَلَائِكَة} يَعْنِي جِبْرِيل وَمن مَعَه من الْمَلَائِكَة {بِالروحِ مِنْ أَمْرِهِ} بِالنُّبُوَّةِ وَالْكتاب بأَمْره {على مَن يَشَآءُ مِنْ عِبَادِهِ} يَعْنِي مُحَمَّدًا وَغَيره من الْأَنْبِيَاء {أَنْ أنذروا} خوفوا بِالْقُرْآنِ واقرءوا حَتَّى يَقُولُوا {أَنَّهُ لاَ إِلَه إِلاَّ أَنَاْ فاتقون} فأطيعوني ووحدوني

ففي الاية القرانية يفسرها ابن عباس حبر الامه رضي الله عنه .. ان ما تنزل به الملائكة هو الروح او الكتاب او النبوه .. وهي من امر الله سبحانة وتعالى .. من هذا يتضح ان معنى الروح يعني علم الله سبحانة وتعالى وكلامة يرسله او يوضعة او ينفخه في من يشاء من عباده ..

تعلوا نشوف ما تعني كلمة نفخ فيه من روحه .. وهل المقصود بها عبئ من علم الله سبحانة وتعالى ام المقصود بها عمل استنساخ او لقح خليه بخلية او هجن بين خليتين او ماذا ..

نفخ : تعني عبئ .. فنحن نقول نفخ البالون اي عباءها بالهواء ونفخ الشيطان في صدرة اي عبئ قلبه الحقد والكراهية

قال تعالى ( {فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ }الحجر29
وقال تعالى ( {ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ }السجدة9

نشاهد من الاية الكريمة .. ان التسوية سبقت النفخ .. وعند تفسير الاية .. نفخت ( عبئت ) فيه من روحي ( علمي وبياني )
نفخ فيه من روحه اي حمل في عقل الانسان من علم الله سبحانة وتعالى .. مثال حتى يفهم الكثير .. بالطبع مع التحفظ على اللفاظ .. لاننا نتكلم عن شئ غيبي .. فالنفخ مثل تحميل برنامج في جهاز كمبيوتر ..

لذلك نجد سر خلق ادم عليه السلام ملغز ..
يتبع


عدل سابقا من قبل صاحب الأمر في الخميس 10 أبريل 2014, 06:23 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.ahlamontada.com/
صاحب الأمر
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1331
تاريخ التسجيل : 28/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: الروح دراسة جديدة بمفهوم مختلف تماماً   الخميس 10 أبريل 2014, 06:21


ففي حديث ابن سلام (قال: يا محمد من كور رأس آدم ؟ قال: جبريل كوره. قال: صدقت يا محمد)

حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ خِدَاشٍ، حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ، أَخْبَرَنَا حُصَيْنٌ، عَنْ عِكْرِمَةَ: " لَمَّا خُلِقَ آدَمُ عَلَيْهِ السَّلَامُ , وَنُفِخَ فِيهِ الرُّوحُ مَارَ فِي رَأْسِهِ , فَذَهَبَ لِيَنْهَضَ قَبْلَ أَنْ تَبْلُغَ رِجْلَيْهِ قَالَ: فَوَقَعَ , فَقِيلَ: خُلِقَ الْإِنْسَانُ مِنْ عَجَلٍ "




(( فلما نفخ الروح فيه دخلت من قبل رأسه، وكان لا يجري شيء من الروح في جسده إلا صار لحماً، فلما دخلت الروح رأسه عطس، فقالت له الملائكة: قل الحمد لله، وقيل: بل ألهمه الله التحميد فقال: الحمد لله رب العالمين، فقال الله له: رحمك ربك يا آدم، فلما دخلت الروح عينيه نظر إلى ثمار الجنة، فلما بلغت جفوه اشتهى الطعام فوثب قبل أن تبلغ الروح رجليه عجلان إلى ثمار الجنة، فلذلك يقول الله تعالى: (خلق الإنسان من عجل)

اذن الروح التي نفخت في الانسان .. هي العلم او البرامج التي يستطيع من خلالها الانسان الكلام والسمع والبصر والاحساس والشعور والتفكير اي نقدر نقول العقل او التعلم وقد وضحها ابن عباس رضي الله عنه في نفخ المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام

(({إِذْ أَيَّدتُّكَ} أعنتك {بِرُوحِ الْقُدس} بِجِبْرِيل المطهر لقنك وأعانك فِي تكليم النَّاس ))

قال العلماء (خَلَقَ الْعَقْلَ فَقَالَ الْجَبَّارُ مَا خَلَقْتُ خَلْقًا أَعْجَبَ إِلَيَّ مِنْكَ وَعِزَّتِي وَجَلَالِي لَأُكْمِلَنَّكَ فِيمَنْ أَحْبَبْتُ وَلَأُنْقِصَنَّكَ فِيمَنْ أَبْغَضْتُ) قَالَ: ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (أَكْمَلُ النَّاسِ عَقْلًا أَطْوَعُهُمْ لِلَّهِ وَأَعْمَلُهُمْ بِطَاعَتِهِ)


قَالَ أَبُو بَكْرِ بْنِ عَيَّاشٍ: " الْعَقْلُ: إِمْسَاكُ اللِّسَانِ، وَالتُّؤَدَةُ. وَالْحُمْقُ: ذَرَبُ اللِّسَانِ، وَشِدَّةُ الْبَيَانِ "

من هذا يتضح ان الروح التي في الانسان هي مثل نظام الوندوز الذي يستطيع العقل من خلاله التعلم والفهم ومعرفه الخير والشر الخ .

لليوم الكثير يفهم عندما تسئله ماهو الكتاب المبين او القران او الفرقان الخ يقلك .. هو هذا القران الذي بين ايدينا .. صحيح هو جزء بسيط من كلام الله سبحانة وتعالى .. ولكنه ليس المعني بالقران الكريم بانه الكتاب المبين .. الكتاب المبين .. هو اللوح المحفوظ الذي كتب فيه القلم كل شئ حتى عدد ذرات التراب .. يعني ترليونات ترليونات المعلومات حتى اسماء الخلق من اول الخليقه الى قيام الساعة .. والاحاديث تذكر ان اللوح المحفوظ او الكتاب المبين .. من دره خضراء وليس من ورق وحبر .. لذلك التورات او الانجيل او الزبور ليست كتب من حبر وورق او هذه الموجوده في الانترنت .. هي عباره عن مخلوق مثل الجبال يحمل ترليوننات المعلومات الرقمية .. لذلك يذكر الله سبحانة وتعالى فيه كل شئ ..

وعلى فكره اللوح المحفوظ .. لوحين .. لوح كتبه الله سبحانة وتعالى بامره وهو القلم .. وهذا لا يبدل او يغير فيه .. والله سبحانة وتعالى قد فرغ من الخلق فيه .. واللوح الثاني ماهو بيد الملائكة او الكتبة الذين يكتبون اعمال الناس .. وهذا ممكن تعديله او تغيير ما فيه ..

من جانب اخر ان الكتب السماية .. تتكون من سور .. السور تتكون من آيات .. لذلك نجد ان اول سورة في ام الكتب هي الفاتحة واول ايه فيها هي بسم الله الرحمن الرحيم .. وهي التي كانت مع ادم ونوح وابراهيم وموسى وسليمان وعيسى ومحمد صلوات الله عليهم وسلم .. لذلك سبق الله رحمته قبل غضبة .. يقول الله سبحانة وتعالى باول ايه ( (الرَّحْمَنُ (1) عَلَّمَ الْقُرْآنَ (2) خَلَقَ الْإِنْسَانَ (3) عَلَّمَهُ الْبَيَانَ )(عن الأشعث قال: حدثني موسى بن إسماعيل عن آبائه عن علي قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: إن أول شيء كتبه الله في اللوح المحفوظ: بسم الله الرحمن الرحيم إني أنا الله لا إله إلا أنا لا شريك لي إنه من استسلم لقضائي وصبر على بلائي ورضي لحكمي كتبته صديقا وبعثته مع الصديقين يوم القيامة)

سؤال اخير .. هل الروح او القران .. مخلوق او ليس مخلوق .. بالطبع القران الذي نتكلم عنه .. الكتاب المبين والقران العظيم والذكر الحكيم الخ .. وليس القران الذي بين يدينا من حبر وورق .. وكلها كلام الله سبحانة وتعالى ..

حقيقة رفض العلماء التصريح بانه مخلوق او انه خالق .. لذلك قالوا .. القران .. ليس بخالق ولا مخلوق ولكنه كلام الله منه بدأ وإليه يعود

39592 - عن علي قال: يذهب الناس حتى لا يبقى أحد يقول: لا إله إلا الله فإذا فعلوا ذلك ضرب يعسوب الدين بذنبه فيجتمعون إليه من أطراف الأرض كما يجتمع فرع الخريف والله إني لأعرف اسم أميرهم ومناخ ركابهم يقولون: القرآن مخلوق وليس بخالق ولا مخلوق ولكنه كلام الله منه بدأ وإليه يعود
(اللالكائي والأصبهاني)

ما جاء في تفسير العياشي عن الرضا أنه سئل عن القرآن فقال: إنه كلام الله غير مخلوق (6). وفي التوحيد لابن بابوية القمي قيل لأبي الحسن موسى رضي الله عنه: يا ابن رسول الله ما تقول في القرآن, فقد اختلف فيه من قبلنا, فقال قوم: إنه مخلوق, وقال قوم: إنه غير مخلوق؟ , فقال رضي الله عنه: أما إني لا أقول في ذلك ما يقولون, ولكن أقول: إنه كلام الله عز وجل

ولما انتهت النوبة إلى امتحان أحمد بن حنبل، قال له: أتقول إن القرآن مخلوق؟ فقال: القرآن كلام الله لا أزيد على هذا، فقال له: ما تقول في هذه الرقعة؟ فقال أقول (ليس كمثله شيء وهو السميع البصير) [الشورى: 11]

سَمِعْتُ صَالِحَ بْنَ عَلِيٍّ يَقُولُ: سَأَلْتُ أَحْمَدَ بْنَ حَنْبَلٍ عَمَّنْ يَقُولُ: الْقُرْآنُ مَخْلُوقٌ؟ فَقَالَ: مَنْ قَالَ الْقُرْآنُ مَخْلُوقٌ فَهُوَ كَافِرٌ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ، ثُمَّ الْتَفَتَ إِلَيَّ، فَقَالَ: تَدْرِي كَيْفَ كَفَرَ؟ قُلْتُ: لَا. قَالَ: الْقُرْآنُ عِلْمُ اللَّهِ، وَمَنْ جَعَلَ عِلْمَ اللَّهِ مَخْلُوقًا فَهُوَ كَافِرٌ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ. قُلْتُ: يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ مَا تَقُولُ فِيمَنْ وَقَفَ وَقَالَ لَا أَقُولُ خَالِقٌ وَلَا مَخْلُوقٌ؟ قَالَ هُوَ مِثْلُ مَنْ قَالَ: الْقُرْآنُ مَخْلُوقٌ وَهُوَ جَهْمِيٌّ


الى هنا ننتهى بهذه الجزئية من البحث .. لان كل ما تعمقنا .. نشاهد اشياء تذهلنا .. وتجعل البعض يذهب بتفكيره الى اننا مجرد مصفوفه برمجية .. بامر يخلق وبامر ينهي ويبيد .. وبامر يعذب وبامر يدخل الجنة الخ .. حقيقة هذا البحث هو جزء من البحث الذي قد نزلت بعض منه ولم استطيع اكماله .. لان فيه اشياء مهوله .. ولم نفكر فيها مطلقا .. وتخالف تماما كل ما قيل عن الخلق ..

هذا والله المستعان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.ahlamontada.com/
صاحب الأمر
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1331
تاريخ التسجيل : 28/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: الروح دراسة جديدة بمفهوم مختلف تماماً   الخميس 10 أبريل 2014, 06:22

جزاك الله خيرا

ما هو القلم وما هو اللوح المحفوظ ؟

القلم هو اول نفس خلقت قبل ان يتكون بشر وانسان وماده والله امره بروحه الكتابة في الكتاب ووظيفتنا كبني أدم هو السلوك في الدين التي جاء بها المرسلون من عند الله حتى نتوصل لصله بين السوئة وهذه النفس اي الانسان مكون من نفسين النفس الصغيرة التي نحملها التي نسيمها نفسي وكما اسلفت هي ليست الروح لان الانسان مكون من جسد ونفس وروح والنفس الاخرى وهي ما يسمى النفس الكبرى والنفس الكبرى هي عينها اللوح المحفوظ وكلاهما ليسى الروح بل الروح هي الامر الالهي وطريق الوصل بين القلم واللوح المحفوظ
واللوح المحفوظ يصعب وصفه لانه عبارة عن شيء عند الله في السموات فيه كل شيء لكنه سمي بالكتاب ايضا الا انه لوح وليس كتاب تطوى صفحاته وانما يطوى الزمان والمكان به بالروح وهو بحد ذاته النفس الكبرى ولو جاز التعبير فيمكن ان نقول ان نفس الانسان مكونه من 100% اجزاء فالنفس التي على الارض هي جز واحد اي 1% من النفس الكبرى ال 99%
وباجتماعهما واكتمالهما يسمى ذلك الانسان الكامل لاكتمال نفسه فالذي خلق الخلائق هو القلم بامر الروح اي بامر الله وكما بينا ان القلم هو النفس فالفاعل هنا هو الانسان بصفته نفس بامر الروح والله والمفعول به هو ايضا النفس الكبرى !
فالله بين ذلك في كل شيء كل شيء في الوجود دال على نفس الحدث والشيء مثله مثل نقطة ماء في البحر او وحرف في كتاب

ووظيفة الانسان هو السلوك الى الله حتى ياذن له بالالتحام بنفسه ليعود 100% فادم او يسموه اخرين الديناصور العظيم اهبطه الله الى الارض لكن نفسه 99% لم تهبط معه وانما اهبط معه 1% فيوجد لكل انسان 3 صور واحد على الارض واحد بالكتاب وواحد يرى بالروح هؤلاء الاثنين

فالانفس التي تدب على الارض هي سوئة النفس العظمى التي تسبح فيها الكائنات جميعها اي بعبارة اخرى كل شيء مكتوب بالكتاب واللوح هو عينه المكتوب ولالموجود بالنفس الكبرى اي كل الخلق متواجد بنفس واحده
السؤال هو اي هؤلاء التسعة مليار هو القلم النفس التي كتبت باللوح بامر الله ؟

فالفعل قلم يكتب باللوح حدث قديما مرة واحده فانفطرت من القلم السموات والاراضين لكن ما علاقتنا البشر بذلك ؟ العلاقة ان الامر الالهي غير منقطع ومستمر فالامر يتنزل على القلم ليكتبها في اللوح
وهنالك لوح موحفوظ وهو ليس كما ذكرت مفروغ منه اي لا يحدث به شيء جديد بل هو عينه اللوح الذي منه تاخذ الملائكة المعلومات من خلال الروح اي الامر الالهي فالاحداث داخل اللوح متجدده باستمرار حتى لو المعنى انه كتب فيه كل شيء لكن على كل شيء كتب فيه واقع البداء اي التغيير وهنالك كتاب وليس لوح وهذا الكتاب هو الذي لم يطلع على فحواه اي مخلوق ولا يعلم فحواه الا انه يقدر بان فحواه هو كل ما مضى وكائن وسيكون غير متغير وهو ما سماه الله الكتاب الذي فيه احصى كل شيء قبل ان يبرأها فاللوح احصى كل شيء ايضا لكن فحواه متغير ومتجدد

ليس الهم فحوى اللوح او الكتاب او كون فحوى احدهما فيه بداء والاخر ليس فيه بدا وتغيير وانما الاهم من هذا كله كون القلم واللوح هما الانسان اي القلم هو عينه سوئة الكتاب لانه هو الذي خربش وكتب بالكتاب بامر الله
وهو عينه سوئة النفس ألكبرى !

فالعلم الذي بينته انت منشطر الى فرعين فرع ظاهر الكلام عن القلم واللوح والكتاب والروح وهذا ما ذهب اليه اهل الظاهر وهم غالبية الطوائف السنية

ونفس العلم بصورته الحقيقية وهو كون القلم واللوح هو عينه الانسان ونفسه اي النفس الاولى مع العلم بوجود الكتاب والروح ذهب اليه الشيعه والمتصوفه والمتحققين وما يطلق عليهم بالباطنية

لكن كلاهما يتكلم عن نفس الشيء اي القلم هو نفسه الانسان وهو نفسه الذي امر من قبل الروح بان يكتب في نفسه الكبرى علم من علم وجهل من جهل

فالرجل الذي جلب عرش ملكة سبأء لو يتحرك من مكانه بل يكفي انه عنده علم من الكتاب فكان بمقدوره بلمح البصر ان يطلق الامر من نفسه لنفسه الكبرى لتتناول العرش وتضعه حيث شاء سليمان ! رغم انه لم يتحرك من مكانه وهذا استطاع على ذلك فقط لانه عنده صلة بالروح والاذن باستعمال النفس الكبرى التي حوت كل شيء !

لهذا يغالي الصوفية والشيعه في ائمتهم لانهم يعلمون قدر نفس الانسان وانها هي القلم والجهلة الذين لا يعلمون يظنونهم مجانين ومغالين بغير حق ولا يعلمون انهم يسبحون داخل نفس واحده وكما قال هلال رمضان وسمى هذه النفس دينصور عظيم بحجم السموات والاراضين قال عنه دينصور وانتحر فبانتحار النفس الصغيره ال 1% سيؤدي الا انتحار النفس ال 99% يعني بالعربي مسح المنظومة من الوجود يعني بالعربي كما انشيء الخلق سيفنى ويعاد يعني باللغة المبينة القيامة وتليها الساعه يعني اكثر بيانا لا يوجد لاحد داخل هذه المنظومة وهذا الكتاب اي خيار اي كان كما كل شيء كتب بالقلم سيمسح كل شيء بالقلم وبما ان القلم هو انسان فاكتملت قصتكم ! فاستعدوا !

لان هذا تسمونه الجنون فنون ! فسترون الفنون قبل الجنون بانفسكم الم يقل الله :

سنريكم اياتنا بانفسكم والافاق حتى تتيقنوا انه الحق من عند الله ! فسترون ايات الله في انفسكم !

فالانسان الكامل كما قلنا هو المالك ل 100% لهذه النفس المقسمة لجزئين 1% على الارض و 99% في السماء

والدجال ليس الا انسان سيعطيه الله 1% من الجزء الكامل بلا معرفته بالروح فينسب كل افعاله لنفسه حتى يفتن بنفسه ويعتقد بانه هو الله لان افعاله ستكون تكوينية داخل النفس الكبرى بمقدار 1%
اي افعاله ستكون كافعال الرجل الذي كان عند سليمان ! اما المهدي فاعاله ستكون نفس الشيء لكن بالكمية المتبقي وهي ال 99% وزياده بامر من الروح ومعرفة بروح الله ولهذا بعت فترة من ظهورة سيرسل الله عيسى ابن مريم وهو يسمى روح الله لنفس الاشارة للعملية الحاصلة بالغيب وعالم النفس والروح كذلك سيكون لها صورة مادية مجسده بالدجال 1% والمهدي 99% وروح الله عيسى عليه الصلاة والسلام !



وهذا ما يطلق عليه حكم النعاج :
99 نعجة وواحد معه نعجه واحده يتحكم بالمنظومة بامر الله اي بامر من الروح !


فكل انسان حياته عباره عن قلم يكتب في كتابه وفي الاخرة سيجده ويجد كل ما كتب محضرا عنده يوم يجتمع القلم والكتاب

عباره عن اجتماع الشمس والقمر ! كل شيء بالكون عبارة عن نفس الصورة !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.ahlamontada.com/
 
الروح دراسة جديدة بمفهوم مختلف تماماً
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صاحب الامر  :: الفئة الرئيسة :: علوم السياحة الكونية-
انتقل الى: