صاحب الامر

مركز البحوث الكونية والنشأة الاولى - صاحب الامر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» الطوفان
السبت 02 يوليو 2016, 20:57 من طرف حارس المجرة

» الرؤيا
الأربعاء 04 مايو 2016, 21:44 من طرف صاحب الأمر

» رؤية الثورة الشعبية
الأحد 24 أبريل 2016, 16:50 من طرف حارس المجرة

» نشاط المنتدى
الأحد 24 أبريل 2016, 16:12 من طرف صاحب الأمر

» تعليق علي موضوع (الروح دراسة جديدة بمفهوم مختلف تماماً)
الإثنين 02 نوفمبر 2015, 02:45 من طرف حارس المجرة

» ماهية الامامة - أحد فروعها
الثلاثاء 01 سبتمبر 2015, 23:43 من طرف صاحب الأمر

» فلله قوم في الفراديس مذ ابت قلوبهم أن تسكن الجو والسما !..
الجمعة 15 مايو 2015, 20:24 من طرف حارس المجرة

» الى عمي الحج هلا رمضان
الأحد 10 مايو 2015, 18:03 من طرف صاحب الأمر

» إلى أخوي رائـــــد
السبت 25 أبريل 2015, 21:36 من طرف قراني حياتي

المواضيع الأكثر نشاطاً
سيرة سيد الخلق
مناظرة المهديين عجل الله هداهم
مباهلة لكل من كذب بأمر الله وعنده الجرأة على يباهل
توضيح الرسالة لهلال المثالث 2012
حوار مع انصار احمد الحسن العسكري
عاجل لصاحب الامر لاسكات الجهلاء
عطر الولاية
مؤتمر للماسون بخصوص اقمار الدم الاربعة القادمة
لعبة ورق
مواكب حسينية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 الايات ام المعجزات وعلمها !

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صاحب الأمر
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1331
تاريخ التسجيل : 28/01/2014

مُساهمةموضوع: الايات ام المعجزات وعلمها !   الثلاثاء 04 فبراير 2014, 05:51



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تحية طيبة اخي ابو علي ان شاء الله تكون بخير وعافية

هنالك موضوع وبحث بعنوان الايات والمعجزات وعلمها كتبته في موقع منتدى الميزان فحذفوه ولكن هنالك نقاش مع اناس اخرين حول نفس الموضوع وفحواه لكن موقع الميزان حذف الموضوع فاصبح الحوار بالموقع الاخر مبتور ولن يدرى على مذا يناقش !

فيا ليتك تسمح لنا ان نضع الموضوع الايات والمعجزات وعلمها عندكم ليعرف على مذا اسس وبني النقاش !

اما النقاش حول الاية الكبرى والفرقان فهو موجود هنا اذا احببت ان تطلع عليه :





http://vb.almahdyoon.org/showthread.php?t=8160&p=101760#post101760





لكن كما ذكرت الموضوع والبحث نفسه الذي تم حذفه كان هنا :

معجزات والايات وعلمها ؟! منتديات موقع الميزان - كتبها المختوم - سم الخياط -




http://mezan.net/vb/showthread.php?p=129761#post129761


والبحث هو ما يلي :
ملاحظة البحث ينقصه تفسيرهم لمعجزة العصى الذي قيل في موقع الميزان ومختصر ففسروها بسطرين انها معجزة كما يفسرها اغلب الناس


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.ahlamontada.com/
صاحب الأمر
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1331
تاريخ التسجيل : 28/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: الايات ام المعجزات وعلمها !   الثلاثاء 04 فبراير 2014, 06:05




الايات والمعجزات وعلمها !

لقد ذكر بالقران اية مهمة استعملها موسى عليه الصلاة والسلام والاية كما نعلم انها دليل وعلامة ودلالة على علم ما ؟ فدعونا ندرسها !
بعدما انزل عليه الفرقان وهو قول الله :

إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي (طه : 14 )
إِنَّ السَّاعَةَ ءاَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى (طه : 15 )

فالسؤال المطروح ماهية هذه الاية ان يلقي عصاه التي يتوكا عليها ويهش بها غنمه وله بها مآرب اخرى لتتحول الى ثعبان ليلتقف ثعابين السحرة فهذه الاية لها دلالة كبير وجب الوقوف عندها
لان المسالة ليست معجزه ان ثعبان موسى التقف ثعابين السحرة وليست المسالة ان عصاه تحولت لنسر جارح التقفت ثعابين القوم لهذا علينا ان نفهم ما هو الثعبان وما معنى ثعبان ولمذا قذس الفراعنة الثعبان ولمذا حول السحرة عصيهم وحبالهم لثعابين كما يقال لان بهذا الفعل ارادوا ان يقولوا لموسى ولفرعون وقومهم شيأ معينا هم كانوا يعلمونه ! وليس كما تقول العامة وعلماء الفقه من رواية لهذا الحدث وهذا القصص ! فعلينا اتباع القصص وتحري الاية والعلامة ودلالاتها لنعي معناها ومرادها !

فان فهمنا ما تعارفوا هم عليه من دلالة يمكننا ان نتبين الاية ودلالتها ومفهوما ! وعلينا ان نتبين ماهية هذه الاية على حقيقتها !

في البداية سنضع الايات التي ذكر بها الثعبان والحية

فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُّبِينٌ (الأعراف : 107 )

فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُّبِينٌ (الشعراء : 32 )

فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى (طه : 20 )

مرتين ذكرت اية موسى بانها ثعبان وننتبه بان ذكرها على انها ثعبان وقع في حضرة الجمهور والسحرة
ولكن مرة سميت بحية في حضرته هو وربه سبحانه وتعالى !

فهذه اشارة مهمة جدا لمعنيين ودلالة الى معنيين الاولى وهي عندما كان وحده مع ربه تحولت الى حية ! علينا النظر لمعنى كلمة حية !

والمعنى الاخر هو الثعبان عندما كان بين جمع الناس فعلينا النظر لمعنى ثعبان لنتقصى معنى الاية ودلالتها !  scratch 

وهنالك نقطة وجب الاشارة اليها :

قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى (طه : 66 )

وهي ان السحرة عندما القوا عصيهم وحبالهم لم تذكر كلمة ثعبان او حية وانما ذكر انه خيل اليهم انها تسعى ! اي ما خيل للناس هو السعي ! ولننظر لاحقا بالتفصيل معنى السعي الذي خيل اليهم !

فلنبدا ونذهب للقاموس العربي ونساله عن معنى ودلالة ومفهوم كلمة حية اولا !

الحِيُّ (القاموس المحيط)
الحِيُّ، بكسرِ الحاءِ،
والحَيَوانُ، محرَّكةً،
والحَياةُ والحَيَوْةُ، بسكونِ الواوِ: نَقِيضُ المَوْتِ. حَيِيَ، كَرَضِيَ، حَيَاةً،
وحَيَّ يَحَيُّ ويَحْيَا.
والحَياة الطَّيِّبَةُ: الرِّزْقُ الحَلالُ، أَو الجَنَّةُ.
والحَيُّ: ضِدُّ المَيِّتِ
ج: أحْياءٌ، وفَرْجُ المرأةِ.
وضُرِبَ ضَرْبَةً ليس بحاءٍ منها،
أَي: ليس يَحْيَا، كقولِك: لا تَأْكُلْ كذا فإنَّكَ مارِضٌ، أَي: تَمْرَضُ إن أكَلْتَهُ.
وأحْياهُ: جَعَلَهُ حَيًّا.
واسْتَحْياهُ: اسْتَبْقاهُ،
قيل: ومنهُ: {إنَّ اللّهَ لا يَسْتَحْيِي أن يَضْرِبَ مَثَلاً}.
وطَريقٌ حَيٌّ: بَيِّنٌ.
وحَيِيَ: اسْتَبانَ.
وأرضٌ حَيَّةٌ: مُخْصِبَةٌ.
وأحْيَيْنَا الأرضَ: وجَدْناها حَيَّة غَضَّةَ النَّباتِ.
والحَيَوانُ، محرَّكةً: جِنْسُ الحَيِّ، أصْلُهُ حَيَيانٌ.
والمُحاياةُ: الغِذاءُ للصبِيِّ.
والْحَيُّ: البَطْنُ من بُطُونِهِمْ
ج: أحْياءٌ.
والحَيَا: الخِصْبُ، والمَطَرُ، ويُمَدُّ، واسْمُ امْرَأةٍ، وبالمَدِّ: التُّؤبةُ، والحِشْمَةُ، حَيِيَ منه حَياءً، واسْتَحْيا منه، واسْتَحَى منه، واسْتَحْياهُ،
وهو حَيِيٌّ، كغَنِيٍّ: ذُو حَياءٍ، والفَرْجُ من ذَواتِ الخُفِّ والظِّلْفِ والسِّباعِ، وقد يُقْصَرُ
ج: أحْياءٌ وأحْيِيَةٌ وحَيٌّ، ويكسرُ.
والتَّحِيَّةُ: السلامُ، وحَيَّاهُ تَحِيَّةً، والبَقاءُ، والمُلْكُ.
وحَيَّاكَ الله: أبقاكَ، أَو مَلَّكَكَ.
وحَيَّا الخَمْسينَ: دَنا منها.
والمُحَيَّا، كالحُمَيَّا: جماعةُ الوَجْهِ، أَو حُرُّهُ.
والحَيَّةُ: م، يقالُ: لا تَمُوتُ إلا بِعَرَضٍ
ج: حَيَّاتٌ وحَيْواتٌ.
والحَيُّوتُ، كتَنُّورٍ: ذَكَرُ الحَيَّاتِ.
ورجلٌ حَوَّاءٌ وحاوٍ: يَجْمَعُ الحَيَّاتِ.
والحَيَّةُ: كَواكِبُ ما بَيْنَ الفَرْقَدَيْنِ وبَناتِ نَعْشٍ.
وحَيٌّ: قَبيلَةٌ، والنِّسْبَةُ: حَيَوِيٌّ وحَيَيِيُّ.
وبنو حِيٍّ، بالكسر: بَطْنانِ.
ومَحْياةُ: ع.
وأحْيَتِ الناقَةُ: حَيِيَ وَلَدُها،
و~ القومُ: حَيِيَتْ ماشِيَتُهُم، أَو حَسُنَتْ حالُها، أَو صارُوا في الخِصْبِ،
وسَمَّوا: حَيَّةَ وحَيْوانَ، ككَيْوانٍ، وحَيِيَّةَ وحَيُّويَةَ وحَيُّونَ.
وأبو تِحْيَى، بكسر التاءِ المثناةِ من فَوْقُ: صَحابِيٌّ، شَبَّهَ، صلى الله عليه وسلم، عَيْنَ الدَّجَّالِ بعَيْنِهِ، وتابِعِيَّانِ.
ومُعاوِيَةُ بنُ أبي تِحْيَى: تابِعِيٌّ.
وحَمَّادُ بنُ تُحْيَى، بالضم: محدِّثٌ.
ومحمدُ بنُ محمدِ بنِ تُحَيَّا، بالضم وفتح الحاءِ وشدِّ الياءِ: فقيهٌ.
وتَحِيَّةُ الرَّاسِبِيَّةُ، وبِنْتُ سُلَيْمانَ: محدِّثَتانِ.
ويعقوبُ بنُ إِسْحاقَ بن تَحِيَّةَ: عن يزيدَ بنِ هارونَ.
وذُو الحَيَّاتِ: سيْفٌ.
وفُلانٌ حَيَّةُ الوادِي أَو الأرض أَو البَلَدِ أَو الحَماطِ، أَي: داهٍ خبيثٌ.
وحايَيْتُ النارَ بالنَّفْخِ: أحْيَيْتُها.
وحَيَّ على الصلاةِ، بفتح الياءِ، أي: هَلُمَّ وأقْبِلْ.
وحَيَّ هَلاَ، وحَيَّ هَلاً على كذا،
و~ إلى كذا،
وحَيَّ هَلَ، كخمسةَ عَشَرَ،
وحَيْ هَلْ، كصَهْ ومَهْ،
وحَيَّهْلَ، بسكونِ الهاءِ: حَيَّ، أَي: اعْجَلْ، وهَلاً، أَي: صِلْهُ،
أَو حَيَّ، أَي: هَلمَّ، وهَلاً، أي: حَثِيثاً، أَو أسْرِعْ، أَو هَلاً، أَي: اسْكُنْ، ومعناهُ: أسْرِعْ عند ذِكْرِهِ، واسْكُنْ حتى تَنْقَضِيَ.
وحَيَّ هَلاً بفُلانٍ، أَي: عليكَ به، وادْعُهُ.
وإذا قلتَ حَيَّ هَلاً مُنَوَّنَةً، فَكَأَنَّكَ قلتَ: حَثًّا.
وإذا لم تُنَوِّنْ، فكأنَّكَ: قلتَ: الحَثَّ، جعلُوا التنوينَ عَلَماً على النَّكِرَةِ، وتَرْكَهُ عَلَماً لِلْمَعْرِفَةِ، وكذا في جميع ما هذا حالُهُ من المَبْنِيَّاتِ.
ولا حَيَّ عنه: لا مَنْعَ.
ولا يَعْرِفُ الحَيَّ من اللَّيِّ: الحَقَّ من الباطِلِ، أَو لا يَعْرِفُ الحَوِيَّةَ من فَتْلِ الحَبْلِ.
والتَّحابِي: كواكِبُ ثلاثةٌ حِذَاءَ الهَنْعَةِ.
وحَيَّةُ الوادِي: الأسَدُ.
وذُو الحَيَّةِ: مَلِكٌ مَلَكَ ألْفَ عامٍ.
والأحْياءُ: ماءٌ غَزاهُ عُبَيْدَةُ بنُ الحَارِثِ، سَيَّرَهُ النبِيُّ، صلى الله عليه وسلم،
وع قُرْبَ مِصْرَ يُضافُ إلى بَني الخَزْرَجِ.
وأَبو عُمَرَ بنُ حَيَّوَيْهِ، كعَمْرَوَيْهِ: مُحَدِّثٌ.
وإمامُ الحَرَمَيْنِ: عبدُ الملِكِ بنُ عبدِ اللّهِ بنِ يوسفَ بنِ محمدِ بن حَيَّوَيْهِ.
وحُيَيَّةُ، كسُمَيَّةَ: والِدَةُ عَمْرِو بنِ شُعَيْبٍ.
ومُعَمَّرُ بنُ أبي حُيَيَّةَ: مُحَدِّثٌ.
وصالِحُ بنُ حَيْوانَ، ككَيْوانٍ،
وحَيْوانُ بنُ خالِدٍ، أو كِلاهُما بالخاءِ: مُحَدِّثانِ.
وسَعْدُ اللّهِ بنُ نَصْرٍ الحَيَوانِيُّ، محرَّكةً، وابْنُهُ محمدٌ، وابنُ أخيهِ عبدُ الحَقِّ: مُحَدِّثونَ.
فَصْلُ الخَاء

يتبين لنا من معنى الحية هذه الدلالات :

الحياة والقوة وملك الف عام والبينة والخصبة والباطن والبقاء والسيف والاقبال والوصل والسرعة والحق والاسد والكواكب الثلاث ومُحَدِّثٌ

وجب ان ننوه هنا ان الاية ذكرت حية تسعى ووجب ان نستخرج معنى تسعى لانها رابطة لمعنى ودلالة حية لكن قبل ذلك سنتوقف قليلا عند معنى الحية مذا اراد ان يبلغ الله موسى عندما جعله يلقي عصاه ليراها حية تسعى ؟؟؟

من كلمة واحده وحدث واحد بين الله لموسى عدة دلالات واشارات بينه منها : فمذا راى وشاهد موسى حتى انه ولى ولم يعقب ؟؟؟ فوجب انه شاهد امرا جلل حتى انه ولى وزياده لم يعقب ؟؟
فمذا راى ؟

فاراه انه جعل من الميت حياة وجعل من الجماد حياة
واراه ان بهذه الحياة قوة
واراه ان بهذه الحية ملك الف عام وهو يوم واحد من ايام الله
واراه بان الفعل بحد ذاته مستبين وبين وبينة لا ريب فيها والاستحياء - استحياء الظاهر هو ترك الظاهر لاظهار وتبيان الباطن
واراه انه يجعل من الميت وعديم الحياة خصوبة ومطرا وماء ينزل من السماء
واراه انه يبدل ظواهر الاشياء الميته التي لا حياة فيها الى بواطنها وحقائقها بانها حية
ورأه البقاء وديمومة الاشياء عندما شاهد ظاهر الامور وبواطنها فالظاهر هي عصى وبواطنها كل ما نسرده لكم
واره السيف والسلاح والقوة الذي به يضرب الاعداء والظلمة
واراه اقبال الاشياء وتبدلها ووصلها بين الظاهر والباطن وتبدلها السريع
واراه الحق وحقيقة ظاهر الاشياء وبواطنها
واراه الاسد المفترس الذي يفترس اعدائه وغنائمه
واراه الكواكب الثلاثة اشارة وعلامة لشيء لا اعلمه حتى الان scratch
واراه وبين له انه مُحدَثٍ

فحق لموسى عندما يرى هذا كله ان يولي ولا يعقب لانه شاهد ابداع وقدرة الله الخالق في عصاه !
التي وصفها بانه يتوكا عليها
ويهش بها على غنمه
وله بها مآرب اخرى


فاراه الله بان الخالق له فيها معاني واستعمالات جمة اخرى وبواطن تختلف عن استعمالات موسى لها الظاهرة !


ملاحظة وتنويه خارج عن الموضوع :


الحَيُّ كل متكلم ناطق.
والحيُّ من النبات: ما كان طَرِيّاً يَهْتَزّ
الحَيُّ هو المسلم والميت هو الكافر
واسْتَحْياه أَبقاهُ حَيّاً ويَسْتَحْيُون نِساءَكم؛ أَي يَسْتَبْقُونَهُنَّ وقوله: إن الله لا يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مثلاً ما بَعُوضَةً؛ أَي لا يسْتَبْقي !
حَيَّاك الله أَي سلَّم عليك
وحَيَّك الله أَي مَلَّكك الله
وقولنا في التشهد التَّحِيَّات لله يُنْوَى بها البَقاءُ لله والسلامُ من الآفاتِ والمُلْكُ لله ونحوُ ذلك التَّحِيَّة المُلك


قال ابن شميل: حَيَّهَلا بقلة تُشْبِه الشُّكاعَى، يقال: هذه حَيَّهَلا، كما ترى، لا تنون في حيَّ ولا في هلا، الياء من حي شديدة والأَلف من هلا منقوصة مثل خمسة عشر.
وقال الليث: قلت للخليل: ما مثل هذا من الكلام أَن يجمع بين كلمتين فتصير منهما كلمة؟ قال: قول العرب عبد شمس وعبد قيس، عبد كلمة وشمس كلمة؛ فيقولون: تَعَبْشَمَ الرجل وتَعَبْقَسَ، ورجل عَبْشَمِيٌّ وعَبْقَسِيٌّ.
وروي عن الفراء أَنه قال: لم نسمع بأَسماءِ بنيت من أَفعال إِلاَّ هذه الأَحرف: البسملة والسبحلة والهيللة والحوقلة؛ أَراد أَنه يقال: بسمل إِذا قال: بسم الله، وحوقل إِذا قال: لا حول ولا قوَّة إِلا بالله، وحمدل إِذا قال: الحمد لله، وجَعْفَلَ جَعْفَلَةً من جُعِلْتُ فداءك، والحَيْعَلَةُ من حيّ على الصلاة. قال أَبو العباس: هذه الثلاثة أَحرف أَعني حَمْدَلَ وجَعْفَلَ وحَيْعَلَ عن غير الفراء؛ وقال ابن الأَنباري: فلان يُبَرْقِل علينا، ودَعْنا من التَّبَرْقُلِ، وهو أَن يقول ولا يفعل، ويَعِدَ ولا يُنْجِز، أُخذ من البَرْقِ والقَوْل.

ما يتعلق بمعنى آية

والآيةُ العَلامَةُ، وزنها فَعَلَةٌ في قول الخليل، وذهب غيره إِلى أَن أَصلها أَيَّةٌ فَعْلَةٌ فقلبت الياء أَلفاً لانفتاح ما قبلها، وهذا قلب شاذ كما قلبوها في حارِيّ وطائِيٍّ إِلا أَن ذلك قليل غير مقيس عليه، والجمع آياتٌ وآيٌ، وآياءٌ جمعُ الجمع نادرٌ؛ قال: لم يُبْقِ هذا الدَّهْر، من آيائِه، غيرَ أَثافِيهِ وأَرْمِدائِه وأَصل آية أَوَيَةٌ، بفتح الواو، وموضع العين واو، والنسبة إِليه أَوَوِيّ، وقيل: أَصلها فاعلة فذهبت منها اللام أَو العين تخفيفاً، ولو جاءت تامة لكانت آيِيَةً.
وقوله عز وجل: سَنُريهم آياتنا في الآفاق؛ قال الزجاج: معناه نريهم الآيات التي تدل على التوحيد في الآفاق أَي آثارَ مَنْ مَضَى قبلهم من خلق الله، عز وجل، في كل البلاد وفي أَنفسهم من أَنهم كانوا نُطَفاً ثم عَلَقاً ثم مُضَغاً ثم عظاماً كسيت لحماً، ثم نقلوا إِلى التمييز والعقل، وذلك كله دليل على أَن الذي فعله واحد ليس كمثله شيء، تبارك وتقدس.
وآية الرجل: شَخْصُه. ابن السكيت وغيره: يقال تآيَيْتُه، على تَفاعَلْتُه، وتَأَيَّيْتُه إِذا تعمدت آيته أَي شخصه وقصدته
وأَيَّا آيةً: وضع علامة
قال أَبو بكر: سميت الآية من القرآن آية لأَنها علامة لانقطاع كلام من كلام.
ويقال: سميت الآية آية لأَنها جماعة من حروف القرآن
وقال ابن حمزة: الآية من القرآن كأَنها العلامة التي يُفْضَى منها إِلى غيرها كأَعلام الطريق المنصوبة للهداية كما قال: إِذا مَضَى عَلَمٌ منها بدا عَلَم والآية: العلامة.
وقالوا: افعله بآية كذا كما تقول بعلامة كذا وأَمارته؛ وهي من الأسماء المضافة إِلى الأَفعال كقوله: بآيَة تُقْدِمُون الخَيْلَ شُعْثاً،
الآيَةُ: العلامة، والأًصل أَوَيَةٌ بالتحريك.
وجمع الآيةِ آيٌ وآياءٌ وآياتٌ
ومعنى الآية من كتاب الله تعالى جماعةُ حُروفٍ.
وتَأَيَّا، أي توقَّف وَتَمَكّثَ،
وسئل أَبو إسحق عن معنى قوله عز وجل: إِيَّاكَ نَعْبُد، ما تأْويله؟ فقال: تأْويله حَقيقَتَكَ نَعْبُد، قال: واشتقاقه من الآيةِ التي هي العَلامةُ؛ قال ابن جني: وهذا القول من أَبي إِسحق غير مَرْضِيّ، وذلك أَنَّ جميع الأَسماء المضمرة مبني غير مشتق نحو أَنا وهِيَ وهُوَ، وقد قامت الدلالة على كونه اسماً مضمراً فيجب أَن لا يكون مشتقّاً


قال:وقالوا: الآية العلامة، وهذه آيةٌ مَأَيَاةٌ، كقولك عَلامَة مَعْلَمَة.
ومنه آية القرآن، لأنَّها جماعةُ حروفٍ، والجمعُ آيٌ، وإياة الشمس ضوءُها، وهو من ذاك، لأنّه كالعلامة لها.


يتبع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.ahlamontada.com/
صاحب الأمر
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1331
تاريخ التسجيل : 28/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: الايات ام المعجزات وعلمها !   الثلاثاء 04 فبراير 2014, 06:07




وبعد ان تبين لنا ان الاية هي علامة ! وبدأنا بدراسة علامة واية الحية التي تسعى : 

فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى (طه : 20 )

سمنعن النظر في معنا تسعى ونحاول ربطها بالحية وما تناولناه من علامات ودلالات على مفهوم معنى حية قبل الانتقال لمعنى ثعبان ومدلولاتها :

سعا (لسان العرب)
ابن سيده: مَضَى سَعْوٌ من الليل وسِعْوٌ وسِعْواءُ وسُعْواءُ، ممدود، وسَعْوةٌ وسِعْوةٌ أَي قطعة. قال ابن بزرج: السِّعْواءُ مُذكَّر، وقال بعضهم: السِّعْواءُ فوقَ الساعَة من الليلِ، وكذلك السِّعْواءُ من النهار.
ويقال: كُنَّا عندَه سِعْواتٍ من الليل (* قوله «سعوات من الليل إلخ» هكذا في نسخ اللسان التي بأَيدينا، وفي بعض الأصول سعواوات).
والنهارِ. ابن الأَعرابي: السِّعْوة الساعة من الليلِ، والأَسْعاءُ ساعاتُ الليل، والسَّعْو الشَّمَع في بعض اللغات، والسَّعْوة الشَّمعة.
ويقال للمرأَة البَذِيَّة الجالِعةَ: سِعْوَةٌ وعِلْقَةٌ وسِلْقَةٌ.
والسَّعْيُ: عدْوٌ دون الشَّدِّ، سَعَى يَسْعَى سَعْياً.وفي الحديث: إذا أَتيتم الصَّلاةَ فلا تَأْتُوها وأَنْتُمْ تَسْعَوْنَ ولكن ائْتُوها وعَلَيكُمُ السَّكِينَة، فما أَدْرَكْتُمْ فَصَلُّوا وما فَاتَكُمْ فأَتِمُّوا؛ فالسَّعْيُ هنا العَدْوُ. سَعَى إذا عَدَا، وسَعَى إذا مَشَى، وسَعَى إذا عَمِلَ، وسَعَى إذا قَصَد، وإذا كان بمعنى المُضِيِّ عُدِّيَ بإلى، وإذا كان بمعنى العَمَل عُدِّي باللام.
والسَّعيُ: القَصْدُ، وبذلك فُسِّرَ قوله تعالى: فاسْعَوْا إلى ذِكْرِ الله؛ وليسَ من السَّعْي الذي هو العَدْوُ، وقرأَ ابن مسعود: فامْضُوا إلى ذِكْرِ اللهِ، وقال: لو كانَتْ من السَّعْي لَسَعَيْتُ حتّى يَسْقُط رِدَائِي. قال الزجاج: السَّعْيُ والذَّهابُ بمعنى واحدٍ لأَنّك تقولُ للرجل هو يَسْعَى في الأَرض، وليس هذا باشْتِدادٍ.
وقال الزجاج: أَصلُ السَّعْيِ في كلام العرب التصرُّف فيكل عَمَلٍ؛ ومنه قوله تعالى: وأَنْ ليس للإنسانِ إلاَّ ما سَعَى؛ معناه إلاَّ مَا عَمِلَ.
ومعنى قوله: فاسْعَوْا إلى ذِكْرِ الله، فاقْصِدُوا.
والسَّعْيُ: الكَسْبُ، وكلُّ عملٍ من خير أَو شرٍّ سَعْي، والفعلُ كالفِعْلِ.
وفي التنزيل: لِتُجْزَى كلُّ نَفْسٍ بما تَسْعَى.
وسَعَى لهم وعليهم: عَمِلَ لهم وكَسَبَ.
وأَسْعَى غيرهَ: جَعَلَه يَسْعَى؛ وقد روي بيتُ أَبي خِراش: أَبْلِغْ عَلِيّاً، أَطالَ اللهُ ذُلَّهُمُ أَنَّ البُكَيْرَ الذي أَسْعَوْا به هَمَلُ أَسْعَوْا وأَشْعَوْا.
وقوله تعالى: فلما بَلَغَ معَه السَّعْيَ؛ أَي أَدْرَك مَعَه العَمَل، وقال الفراء: أَطاقَ أَنْ يُعِينَه على عَمَله، قال: وكان إسمعيلُ يومئذٍ ابن ثلاث عشْرةَ سنةً؛ قال الزجاج: يقال إنه قد بَلَغ في ذلك الوقتِ ثلاث عشرة سنةً ولم يُسَمِّه.
وفي حديث عليّ، كرم الله وجهه، في ذَمّ الدنيا: من ساعاها فاتَتْهُ أَي سابَقَها، وهي مُفاعَلَة من السَّعُيِ كأَنها تَسْعَى ذاهِبةً عنه وهو يَسْعَى مُجِدّاً في طَلَبِها فكلُّ منهما يطلُبُ الغَلَبة في السَّعْي.
والسَّعاةُ: التَّصَرُّفُ، ونَظير السَّعاةِ في الكلامِ النَّجاة من نجَا ينجو، والفَلاةُ من فَلاهُ يَفْلُوه إذا قَطَعَه عن الرضاع، وعَصاهُ يَعْصُوه عَصاةً، والغَراةُ من قولك غَرِيتُ به أَي أُولِعْتُ به غَراةً، وفَعَلْت ذلك رَجاةَ كذا وكذا، وتَرَكْت الأَمرَ خَشاةَ الإثْمِ، وأَغْرَيْتُه إغْراءً وغَراةً، وأَذِيَ أَذىً وأَذَاةً، وغديت غدوة (* قوله «وغديت غدوة إلخ» هكذا في الأصل).
وغَداةً؛ حكى الأَزهري ذلك كلَّه عن خالد بن يزيد.
والسَّعْيُ يكون في الصلاحِ ويكون في الفساد؛ قال الله عز وجل: إنما جزاءُ الذين يُحارِبون اللهَ ورسولَه ويَسْعَوْنَ في الأَرض فَساداً؛ نصبَ قوله فساداً لأَنه مفعولٌ له أَراد يَسْعَوْن في الأَرضِ للفساد، وكانت العرب تُسَمِّي أَصحابَ الحَمالاتِ لِحَقْنِ الدِّماءِ وإطْفاءِ النَّائِرةِ سُعاةً لسَعْيِهِم في صَلاحِ ذاتِ البَيْنِ؛ ومنه قول زهير: سَعَى ساعِيَا غَيظِ بنِ مُرَّةَ، بعدما تَبَزَّلَ ما بَيْنَ العَشيرَةِ بالدَّمِ أَي سَعَيَا في الصلحِ وجمعِ ما تَحَمَّلا من دِياتِ القَتْلى، والعرب تُسَمِّي مآثر أَهلِ الشَّرَف والفضل مَساعِيَ، واحدتُها مَسْعاةٌ لسَعْيِهِم فيها كأَنها مَكاسِبُهُم وأَعمالُهم التي أَعْنَوْا فيها أَنفسَهم، والسَّعاةُ اسمٌ من ذلك.
ومن أَمثال العرب: شَغَلَتْ سَعاتي جَدْوايَ؛ قال أَبو عُبَيْد: يُضْرَب هذا مثلاً للرجل تكونُ شِيمَتُه الكَرَم غير أَنه مُعْدِمٌ، يقول: شَغَلَتْني أُمُوري عن الناسِ والإفْضالِ عليهم.
والمَسْعاةُ: المَكْرُمَة والمَعْلاةُ في أَنْواعِ المَجْدِ والجُودِ. سَاعاهُ فسَعاهُ يَسْعِيهِ أي كان أَسْعَى منه.
ومن أَمثالهم في هذا: بالساعِدِ تَبْطِشُ اليَدُ.
وقال الأَزهري: كأَنه أَرادَ بالسَّعاةِ الكَسْبَ على نفسهِ والتَّصَرُّفَ في معاشهِ؛ ومنه قولُهم: المَرْءُ يَسْعى لِغارَيْه أَي يَكْسِبُ لبَطْنِهِ وفَرْجِهِ.
ويقال لِعامِل الصَّدَقاتِ ساعٍ، وجَمْعُه سُعاةٌ.
وسَعى المُصَدِّقُ يَسْعَى سِعايةً إذا عَمِلَ على الصَّدقاتِ وأَخذها من أَغْنِيائِها وردّها في فُقَرائِها.
وسَعَى سِعايةً أَيضاً: مَشى لأَخْذِ الصدقة فقَبَضَها من المُصَدِّق.
والسُّعاةُ: وُلاةُ الصدقة؛ قال عمرو بن العَدَّاء الكَلْبي: سَعَى عِقالاً فلَمْ يَتْرُكْ لنا سَبَداً، فكَيْفَ لَوْ قد سَعَى عَمْروٌ عِقالَينِ؟ وفي حديث وائل بن حُجْر: إنَّ وائِلاً يُسْتَسْعَى ويَتَرَفَّلُ على الأَقْوالِ أَي يُسْتَعْمَلُ على الصدقات ويَتَولَّى اسْتِخْراجَها من أَرْبابها، وبه سُمِّيَ عامِلُ الزكاةِ الساعِيَ.
ومنه قولهُ: ولَتُدْرَكَنَّ القِلاصُ فلا يُسْعَى عليها أَي تُتْرَكُ زكاتُها فلا يكون لها ساعٍ.وسَعَى عليها: كعَمِل عليها.
والساعي: الذي يقومُ بأَمرِ أَصحابهِ عند السُّلْطانِ، والجمعُ السُّعاةُ. قال: ويقال إنه ليَقوم أَهلَه أَي يقومُ بأَمرِهِم.
ويقال: فلان يَسْعَى على عِياله أَي يَتَصَرَّف لهم، كما قال الشاعرْ: أَسْعَى عَلى جُلِّ بَنِي مالِكٍ، كُلُّ امْرِئٍ في شَأْنهِ سَاعِي وسَعَى به سِعايَةً إلى الوَالي: وَشَى.
وفي حديث ابن عباس أَنَّه قال: السَّاعِي لغَيْرِ رِشْدَةٍ؛ أَراد بالسَّاعِي الذي يَسْعَى بصاحبه إلى سُلطانهِ فيَمْحَلُ به ليُؤْذِيَه أَي أَنَّه ليسَ ثابتَ النَّسَبِ من أَبيه الذي يَنْتَمِي إليه ولا هُوَ وَلَدُ حَلالٍ.
وفي حديث كعب: السَّاعِي مُثَلِّثٌ؛ تأْويلُه أَنه يُهْلِك ثلاثةَ نَفَرٍ بسِعايتهِ: أَحَدُهم المَسْعِيُّ به، والثاني السُّلْطانُ الذي سَعَى بصاحبهِ إليه حتى أَهْلَكَه، والثالث هو السَّاعِي نفسهُ، سُمِّيَ مُثَلِّثاً لإهْلاكهِ ثلاثَةَ نَفَرٍ، ومما يُحَقّق ذلك الخبرُ الثابت عن النبي، صلى الله عليه وسلم، أَنه قال: لا يَدْخُلُ الجَنَّةَ قَتَّاتٌ، فالقَتَّاتُ والساعِي والماحِلُ واحدٌ.
واسْتَسْعَى العبْدَ: كَلَّفَه من العَمَل ما يُؤَدِّي به عن نَفْسهِ إذا أُعْتِقَ بَعضهُ لِيعْتِقَ به ما بَقِيَ، والسِّعايَةُ ما كُلِّفَ من ذلِك.
وسَعَى المُكاتَبُ في عِتْقِ رَقَبَتهِ سِعايَةً واسْتَسْعَيْت العَبْدَ في قِيمَته.
وفي حديث العِتْقِ: إذا أُعْتِقَ بعضُ العَبْدِ فإن لم يَكُنْ له مالٌ اسْتُسْعِيَ غيرَ مَشْقُوقٍ عليه؛ اسْتِسْعاءُ العَبْدِ إذا عَتَقَ بَعْضهُ ورَقَّ بعضهُ هو أَنْ يَسْعَى في فَكاكِ ما بَقي من رِقِّه فيَعْمَلَ ويكسِبَ ويَصْرِفَ ثَمَنه إلى مولاه، فسُمِّي تصرُّفه في كَسْبه سِعايِةً، وغيرَ مَشْقوق عليه أَي لا يكلِّفهُ فوق طاقَتهِ؛ وقيل: معناه اسْتُسْعِيَ العبدُ لسَيّده أَي يَسْتَخْدِمُه مالِكُ باقِيه بقَدْرِ ما فيه من الرِّقِّ ولا يُحَمِّلُه ما لا يَقْدِرُ عليه.
وقال الخطَّابي: قوله اسْتُسْعِيَ غيرَ مَشْقُوقٍ عليه لا يُثْبِتُه أَكثر أَهل النَّقْل مُسْنَداً عن النبي، صلى الله عليه وسلم، ويزعمون أَنه من قول قتادة.
وسَعَتِ الأََمَة: بَغَتْ.
وسَاعَى الأَمَةَ: طَلَبَها لِلْبِغَاء، وعَمّ ثعلبٌ به الأَمة والحرّة؛ وأَنشد للأَعشى: ومِثْلِكِ خَوْدٍ بادِنٍ قد طَلَبْتُها، وساعَيْتُ مَعْصِيّاً إليها وُشاتُها قال أَبو الهيثم: المُساعاةُ مُساعاةُ الأَمَة إذا ساعى بها مالِكُها فضَرَب عليها ضَريبَةً تُؤَدِّيها بالزِّنا، وقيل: لا تكون المُساعاةُ إلاَّ في الإماء، وخُصِّصْنَ بالمُساعاةِ دونَ الحرائِر لأَنُهنَّ كنَّ يَسْعَيْنَ على مَواليهِنَّ فيَكْسِبْنَ لهم بضَرائِب كانت عليهِنَّ.
ونقول: زَنى الرجلُ وعَهَرَ، فهذا قد يكون بالحُرَّةِ والأَمَة، ولا تكون المُساعاةُ إلا في الإماءِ خاصَّة.
وفي الحديث: إماءٌ ساعَيْنَ في الجاهِليَّةِ؛ وأُتِيَ عُمَرُ برجل ساعى أَمَةً.
وفي الحديث: لا مُساعاةَ في الإسْلامِ، ومن ساعى في الجاهِلِيَّةِ فقد لَحِقَ بِعَصَبَتهِ؛ المُساعاةُ: الزِّنا. يقال: ساعَت الأَمَةُ إذا فَجَرَت، وساعاها فلان إذا فَجَرَ بها، وهو مُفاعَلَةٌ من السَّعْيِ، كأَنَّ كلّ واحد منهما يَسْعى لصاحِبه في حصول غَرَضهِ، فأَبْطَلَ الإسلامُ، شرَّفه الله، ذلِك ولم يُلْحِقِ النَّسبَ بها، وعَفا عَمَّا كان منها في الجاهلية ممن أُلحِقَ بها.
وفي حديث عمرَ: أَنه أُتِيَ في نساءٍ أَو إماءٍ ساعَيْنَ في الجاهِلِيَّة فأَمَرَ بأَوْلادِهِنَّ أن يُقَوَّموا على آبائهم ولا يُسْتَرَقُّوا؛ معنى التقويم أَن تكون قيمَتُهم على الزانينَ لمِوالي الإماء ويكونوا أَحراراً لاحِقي الأَنْسابِ بآبائِهِم الزُّناةِ؛ وكانَ عُمَرُ، رضي الله عنه، يُلْحِقُ أَولادَ الجاهِليَّة بمن ادَّعاهُمْ في الإسْلامِ على شَرْطِ التَّقويم، وإذا كان الوَطْءُ والدَّعْوى جميعاً في الإسلام فدَعْواهُ باطِلَة والوَلَد مملوكٌ لأَنه عاهِرٌ؛ قال ابن الأَثير: وأَهلُ العلم من الأَئِمَّة على خلاف ذلك ولهذا أَنكروا بأَجمَعِهم على مُعاوية في استلحاقه زياداً، وكان الوَطْءُ في الجاهِلية والدَّعْوى في الإسلام. قال أَبو عبيد: أَخبرني الأَصمعي أَنه سَمِعَ ابن عَوْنٍ يَذكُر هذا الحديث فقال: إن المُساعاةَ لا تكونُ في الحَرائِرِ إنما تكون في الإماء؛ قال الأَزهري: من هُنا أُخِذ اسْتِسْعاءُ العَبْدِ إذا عَتَقَ بعضه ورَقَّ بَعْضُه، وذلك أَنه يَسْعى في فَكاكِ ما رَقَّ من رَقَبَتهِ فيعمَلُ فيه ويَتَصَرَّف في كسْبهِ حتى يَعْتِق، ويسمى تصرفه في كَسبه سعايَةً لأَنه يَعْمل فيه؛ ومنه يقال: اسْتُسُعِيَ العَبْدُ في رَقَبَتهِ وسُوعِيَ في غَلَّتهِ، فالمُسْتَسْعى الذي يُعْتِقُه مالكُه عند مَوْتهِ وليسَ له مالٌ غيرهُ فيَعْتِقُ ثُلُثُه ويُسْتَسْعى في ثُلُثَيْ رقبته، والمُساعاة: أن يُساعِيَه في حياتهِ في ضريبَتهِ.
وساعي اليَهود والنَّصارى: هو رئيسُهُم الذي يَصْدرون عن رَأْيِهِ ولا يَقْضونَ أَمْراً دونَه، وهو الذي ذكَرَه حُذَيْفَةُ في الأَمانَةِ فقال: إن كان يَهودِيّاً أو نَصْرانِيّاً لَيَرُدّنَّهُ عَلَيَّ ساعيهِ، وقيل: أَراد بالسَّاعي الوالِيَ عليه من المُسْلِمينَ وهو العامِل، يقول يُنْصِفُني منه.
وكلّ من وليَ أَمر قوم فهو ساعٍ عليهم، وأَكثر ما يُقال في وُلاةِ الصَّدَقة. يقال سَعى علَيها أَي عَمِلَ عَليها.
وسَعْيَا، مقصور: اسم مَوْضع؛ أَنشد ابن بري لأُخْتِ عمروٍ ذي الكَلْب ترثيه من قصيدة أولها: كُلُّ امْرئٍ بطوال العَيْشِ مَكْذوبُ، وكلُّ مَنْ غالَبَ الأَيّامَ مَغْلوبُ أَبْلِغْ بَني كاهِلٍ عَنّي مُغَلْغَلَةً، والقَوْمُ من دونِهِم سَعْيَا ومَرْكُوبُ قال ابن جني: سَعْيَا من الشَّاذِّ عندي عن قياسِ نظائره وقياسه سَعْوى، وذلك أَن فَعْلى إذا كانت اسماً مما لامُه ياءٌ فإنَّ ياءَهُ تُقلَب واواً للفرق بين الاسم والصفة، وذلك نحو الشَّرْوَى والبَقْوى والتَّقْوى، فسَعْيَا إذاً شاذَّةٌ في خُروجِها عن الأَصل كما شَذَّت القُصْوى وحُزْوى.
وقولهم: خُذِ الحُلْوى وأَعْطِهِ المُرّى، على أَنه قد يجوز أَن يكون سَعْيَا فَعْلَلاً من سَعَيْت إلاَّ أَنَّه لم يَصْرِفه لأَنه علَّقه على المَوْضِع عَلَماً مؤنَّثاً.
وسَعْيَا: لغةٌ في شَعْيَا.
وهو اسمُ نَبِيٍّ من أَنبِياء بَني إسرائيل. 


يتبين لنا من معنى تسعى هذه الدلالات :

ممدود كالمدة والجزء والقطعه . الساعة من الليل . والعَدْو والمشي . والعمل في صلاح او فساد . المقصد . والتصرف بالعمل . والكسب بالعمل . وادراك العمل . والجامع . ومسابقة العمل . والنجاة . والبطش باليد . والقيام بأمر . والتكليف بالعمل . والاستخدام . والبغي . والعتق . والوالي والرئيس .  

الحية في جميع مدلولاتها وعلاماتها كانت علامة وضاحة جلية على - لا اله الا الله - واسمائه وافعاله وقدراته 
كلمة تسعى استخرجنا لها عدة معاني ودلالات لكن اولها هو حرف التاء لان حرف التاء ت معطوف على الحية اي معطوف على الدلالة والعلامة التي اشارت اليها وهي الله وجزء الفرقان الاول وهو انا الله لا اله الا انا لهذا في تبيان مدلول تسعى نفصل التاء المعطوفة على الحية ونتطرق للهدف والنتيجه التي هي كلمة سعى !

اي ان كل مدلولات سعى تعود الى نتيجة الفعل الالهي كنتيجة فعل الحية وهي مجسده بالجزء الثاني من الفرقان وهو 

إنَّ السَّاعَةَ ءاَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى

فاراه جزء وقطعه من امتداد الحية بمعنها الحقيقي وهو الله وفعله وقضائه بكينونة الساعه 
واراه انتقال جزء الساعة هذا منتقل من حال الى حال ومكان لمكان 
واره ان هذا التغير الزمني والمكاني متوقف على عمل صالح او فاسد
واراه بانه المشاهد نفسه هو المتصرف بعمله 
واراه بان المشاهد نفسه هو من سيكسب ويدرك الساعة وفق عمله 
واراه بان الله جامع كل شيء اليه 
واراه ان القطعة الذي شاهدها هو مسابقة للعمل اي مقدمة لشيء يخفيها الله وهو الساعة 
واراه حيز النجاة من البطشة التي لا ريب في قدومها من الجزء الذي يشاهده 
واراه انه مكلف بالقيام بالامر الذي يتبينه والقي عليه
واراه بانه اصطفاه ليستخدمه لهذا الامر 
واراه ان الباغي على الحية مهزوم لا محالة
واراه ان المقر والتابع للجزء الاول من الفرقان ينال العتق من البطش 
واراه ان الحية هي الرئيس والوالي اي كل شيء آل الى الله في الختام وان عمله وتحركه هو لربه الله 

وهكذا بعدما سمع موسى كلمات الله وهي الفرقان بشطريهما 


إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي (طه : 14 )
إِنَّ السَّاعَةَ ءاَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى (طه : 15 )


فاراه الله ما قاله الله له عيانا بينا جليا فلم يسعه الا ان يولي ولم يعقب خوفا ورعبا ورهبا ! 

نرى ان هذه العلامة الكلامية بشطريها من الفرقان 

انني انا الله لا اله الا انا
والشطر
ان الساعة اتية لا ريب فيها

لم تعد كلامية فقط بل جعله يراها ويرى فحواها ويعلم دلالاتها وعلاماتها من خلال حية تسعى !
فكان اولا الدلالة والعلامة التي بينت ببيان جلي واضح الذي اصبح برهان لا ريب فيه شاهده وعلمه وفهمه سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام 

حسنا حتى هنا فهمنا قول الله وفرقانه وفهمنا العلامة الحية تسعى ودلالاتها وانها معنى الفرقان بعينه وهذا ما كان وحدث بين موسى والله لكن الان علينا البحث ودراسة امرين الاول لمذا قدس الفراعنة الثعبان وجعلوه شعارا لملوكهم ولمذا استعملت كلمة ثعبان وليس حية عندما كان موسى مقابل الملاء !؟ 

ما استخرجناه من علامات ودلالاات بفضل الله ومنته علينا من كلمتين حية تــ سعى  ليس هو المراد ما نبحث عنه لهذا ......

فدعونا نذهب وندرس معنى كلمة ثعبان لنتقصى الحقائق لتدلنا على ايات وعلامات لهذا الامر العظيم الذي نتيجته كانت اغراق فرعون وقومه وجنده ونجاة بني اسرائيل وموسى من بطش وظلم فرعون وجنده !؟ 

فنحن تبينا ان القران هو ايات اي علامات ودلالات كما ان الخليقة وما فيها هي ايات وعلامات !!! 
علنا نصل معكم الى تأويل إياك نعبد ! اي نعبد الله على حقيقته عن علم وبينة وبرهان كما قيل في ....
إِيَّاكَ نَعْبُد، ما تأْويله؟ فقال: تأْويله حَقيقَتَكَ نَعْبُد، قال: واشتقاقه من الآيةِ التي هي العَلامةُ



يتبع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.ahlamontada.com/
صاحب الأمر
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1331
تاريخ التسجيل : 28/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: الايات ام المعجزات وعلمها !   الثلاثاء 04 فبراير 2014, 06:24

قبل ان نبدأ في تقصي معنى ودلالة الثعبان سنراجع سريعا دلالات ورموز وصور ما قدسه الفراعنة لاننا ندرس العصر الفرعوني والعلامة والايات التي قدمها الله لموسى ليعرضها على الفراعنة
فلا بد ان نعرف مفاهيمهم ورموزهم وما كانوا يقدسون ولمذا ! ولهذا جلبت لكم قائمة بالرموز والصور الفرعونية المقدسه !



طبقًا لـ E. A. Wallis Budge ومعظم علماء المصريات، عبد قدماء المصريين الإله الواحد الأحد (الذي يعتقد أنه رع)، أما باقي رموز الميثولوجيا المصرية المذكورة أدناه؛ فهي مجرد أطوار أو أشكال أو وجوه لذلك الإله الواحد. وهناك ترتيلة كُتبتْ (في العام 1370 ق.م تقريبًا)؛ للتشديد على الطبيعة الوحدانية لـ(رع)؛ لمواجهة الشرك بالإله الواحد، فيها عدة رموز موصوفة كأشكال لـ(رع).
وكان عدد تلك الرموز كبير جدًا؛ يتجاوز الـ 800 رمز، ولم يظهروا جميعًا في وقت واحد، كما أن بعضهم هو عبارة عن دمج لرموز أخرى.


يتربع على قمة الرموز المصرية القديمة التاسوع المقدس، وهي العائلة التي تمثل بدء الخليقة وصراع الخير والشر
هذه القائمة لا تشمل جميع اندماجات الرموز وأشكالهم المختلفة، كما أن معظمها رموز محلية انتشرت في مناطق أو مدن أو قري معينة.


وترتيب القائمة كالتالي :
1- اسم الرمز
2- صفته وألقابه وبعض أطواره
3- الشكل الذي صوره المصريون به


أبيس
رمز لخصوبة الأرض
مثل على هيئة العجل
أتوم
رمز لخلق العالم -
آتون عبده اخناتون وجعله الإله الأوحد مثل في البدء رأس صقر
ثم كقرص شمس بأشعة تنتهي بيد آدمية تمسك غالبًا مفتاح الحياة
آش
رمز الصحراء الغربية على هيئة إنسانية
أو برأس صقر
وأحيانًا برأس ست
أو بثلاثة رؤوس للبؤة وثعبان ورخمة
أقر
تجسيم قديم للأرض ومن ثم للعالم الآخر
أسدين ظهرهما متقابل بينهما علامة الأفق أو الشمس يقومان بحراسة مدخل ومخرج الآخرة
ويمثلان الرمز شو والرمز تفنوت
أمنتت
حامية للموتى سكان الغرب
ارتبطت بحتحور رمز الحب الجميل
آمون
الرمز الخفي
الرمز الرسمي للإمبراطورية الحديثة ولقب بملك الآلهة
على هيئة رجل يلبس تاج تعلوه ريشتان ويتخذ شكل الرمز مين في كثير من الأحيان أوعلى صورة الكبش أو الإوزة
أنوبيس
حامي وحارس الجبانة
على هيئة كلب يربض على قاعدة تمثل واجهة المقبرة
أو في وضع مزدوج متقابل
ومثل كذلك على هيئة إنسان برأس كلب
أنوريس .  اينحرت  
ويعني اسمه الذي يحضر البعيدة
على هيئة رجل يعلو رأسه تاج مكون من أربع ريشات
أوزيريس أحد أفراد التاسوع المقدس
حاكم عالم الموتى
على هيئة رجل بدون تحديد لأعضاء جسمه. يلبس تاج الأتف ويقبض بيمينه على عصا الراعي وبيساره على عصا النخخ
أولاد حورس
إمستى
حابي
دواموتف
قبحسنوف يقومون على حراسة أوزيريس أثناء تحنيطه ومن ثم يحرسون أواني الأحشاء الأربع
ويمثلون أركان العالم الأربعة
إيزيس
إحدى أفراد
التاسوع المقدس
رمز ساحرة امرأة تحمل علامة العرش على رأسها
وأحياناً تلبس تاج عبارة عن قرنين بينهما قرص الشمس
وأخذت أشكال ومظاهر رموز مختلفة
إيجي
يصور على هيئة طفل يهز الصلاصل
إيمحتب
رمز المصريين وسموه ابن بتاح مهندس الملك زوسر وطبيبه كذلك
باخت
على هيئة امرأة برأس لبؤة يعلوه قرص الشمس.
باستيت
أدمجت مع الإلهة سخمت في الدولة الحديثة على هيئة القطة
بتاح
خالق ورب كل الصناعات والفنون يتخذ شكل إنسان بدون تحديد واضح لأعضائه
بتاح سكر أوزير
يحمي الجبانة إله يجمع خصائص الآلهة الثلاثة.
بس
إله للمرح والسرور
وحامي للمرآة عند الولادة مع الإلهة تاورت على هيئة قزم ذو سيقان مقوسة ووجه مريع ولبدة أسد
وأحياناً يلبس تاج من الريش العالي
بعل
معبود من آسيا عبد في عصر رمسيس الثاني
بوخيس
أندمج مع الإله مونتو
وارتبط كذلك مع الإله رع على هيئة الثور
تاتنن
تعبير عن الأرض البارزة أتخذ شكل رجل بتاج له قرنين كبش وريشتان
تاورت
يعني العظيمة تحمي الأمهات أثناء الحمل والولادة على هيئة أنثى فرس النهر بصدر أنثوي ضخم، ومخالب أسد وذيل التمساح
تحوت إله القمر
رسول الآلهة
رب فن الكتابة رمز إليه بالطائر إبيس وأحياناً بالقرد.
تفنوت
إحدى أفراد
التاسوع المقدس
يمثلان عينا حورس رمز الشمس والقمر اتخذت هي وشو شكل الأسد.
جب
أحد أفراد
التاسوع المقدس
إله الأرض مثل على هيئة رجل
حا
سيد الغرب الحامي للصحراء الغربية يمثل على هيئة رجل فوق رأسه رمز الصحراء ويحمل حربة في يده يحمي بها المتوفى.
حابي
أو حعبي

الذي يدفع بمياه النيل وفيضانه على هيئة بشرية تجمع بين جسم الأنثى والذكر ذو ثدي وبطن مترهل.
حات محيت
ربة الأسماك على هيئة سمكة أو امرأة تحمل رمز السمكة فوق رأسها.
حتحور
ويعني اسمها منزل حورس أو مقر حورس،
وهي عين رع التي دمرت أعدائه،
عبدت كالإلهة للموتى تمثل على هيئة امرأة تحمل تاج عبارة عن قرنين بينهما قرص الشمس
أو بقرة أو لبؤة أو ثعبان أو شجرة.
حربوقراط
حورس الطفل الذي هددته الأخطار، ولكنه أنقذ منها
حرشف
الذي على بحيرته إله خالق
اندمج مع الإله رع وأوزيريس
ومع الإله آمون على هيئة الكبش
حقات
تقوم بدور فعال في مساعدة النساء أثناء الولادة إلهة على هيئة الضفدعة
أو امرأة برأس ضفدعة
حك تجسيد أدمي للسحر يصحب غالباً الإله رع في مركبته.
حو
تجسيد للنطق الذي به ينادي الإله الخالق الأشياء لتكون.
حورس
له مظاهر وتراكيب متنوعة
إله قديم للسماء ورمز للملك على هيئة الصقر
أو رجل برأس صقر
حورن
إله آسيوي عبده المصريون على أنه يمثل أبو الهول الإله المصري.
خبري
الذي أتى للوجود بذاته
مظهر الشمس في الصباح يمثل غالباً على هيئة الجعران
ونادراً على هيئة رجل يعلو رأسه الجعران أو برأس الجعران.
خنتي أمنتيو
المقدم على الغربيين
إمام الموتى
رب جبانة أبيدوس القديم على شكل كلب.
خنسو
الهائم على وجه
رب القمر يظهر كصبي ذو ضفيرة ترمز إلى سن صغيرة وبعلامة القمر فوق رأسه.
خنوم
خالق البشر
أبو الآلهة منذ البداية على شكل كبش
ددون
إله نوبي يوصف بـ "ذلك الشاب الصعيدي الذي أتى من بلاد النوبة والذي يحمل البخور معه" يصور على هيئة رجل بلحية
أو على هيئة صقر.
رشبو
إله آسيوي
الإله العظيم، رب السماء يمثل على هيئة رجل ذو لحية طبيعية يلبس التاج الأبيض، وعلى جبهته رأس غزال بدلاً من الثعبان التقليدي
رع
أهم الآلهة المصرية وأشهرها
أحد أفراد
التاسوع المقدس
خالق العالم، دمج مع عدة آلهة
أصبح الإله الرسمي للبلاد منذ الأسرع الثالثة. يمثل غالبا على أنه رجل يرتدى تاج الفرعون دليل على قيادته للآلهة ويجمل على رأسه قرص الشمس
له رأس صقر أحيانا
رنبت
تجسيد لعلامة السنة مثل على هيئة امرأة تحمل علامة السنة على رأسها
رننوت
المربية إلهة القدر أرتبط اسمها بالإله شاي سطر
رننوتت
الحية المربية إلهة الحصاد وأم إله المحاصيل نبري على هيئة الثعبان
أو امرأة برأس ثعبان.
ساتت
ربة جزيرة سهيل
لقبت بـ سيدة النوبة وسيدة مصر
كونت مع خنوم وعنقت ثالوث الفنتين المسئول عن المياه الباردة لمصادر الفيضان. على هيئة امرأة تحمل تاج الوجه القبلي وقرني وعل
سبك
أندمج مع الإله رع تحت اسم سوبك-رع على هيئة تمساح أو على هيئة رجل برأس تمساح.
سبد
إله من أصل آسيوي
أندمج مع الإله حورس تحت اسم حورسيد يمثل على هيئة صقر جاثم تعلو رأسه ريشتان عاليتان
أو رجل بذقن أسيوية تعلو رأسه ريشتان عاليتان
ست أحد أفراد
التاسوع المقدس
رمز الشر إنسان برأس حيوان غريب يشبه رأس الكلب بأذن مفلطحة قائمة وذيل مستقيم ممتد إلى أعلى.
سخمت
إلهة للحرب ،اسمها يعني (القوية)
من ألقابها عظيمة السحر مثلت غالباً على هيئة امرأة برأس لبؤة
سرابيس
الاسم اليوناني للإله أوزيريس حابي
أي العجل أبيس بعد موته وتحوله إلى أوزيريس وكان يصور في العصر اليوناني على هيئة رجل ذو شعر كثيف غير منتظم ولحية غزيرة وتاج مركب على رأسه
سرقت
الإلهة التي تجعل (الخياشيم) تتنفس
التي تحمي المتوفى في هيئة آدمية يعلو رأسها عقرب
سثات
إلهة الكتابة والمعرفة
وصاحبة للإله تحوت
من ألقابها ذات القرون السبعة على هيئة امرأة يعلو رأسها رمزها المكون من سبع وحدات على شكل نجمة فوقها قرنين مقلوبين
سشمو
إله عصير العنب، الذي يهدد المتوفي.
سكر
إله الخلق والموتى
أرتبط بـ بتاح ومع أوزيريس على هيئة صقر وجسم آدمي بغير أعضاء مميزة
سي
تجسيد للمعرفة والذكاء. ارتبط مع تحوت
شاي القدر أو المصير
ارتبط دائماً مع الإلهة ارنوتت اتخذ شكل آدمي
في عصر متأخر اتخذ شكل ثعبان
شد
المنقذ، يهب لمساعدة الإنسان عند الشدة شاب صغير يأخذ كثيراً من صفات الإله حورس
شو أحد أفراد
التاسوع المقدس
الإله الذي يملأ الفراغ بين السماء والأرض
والنور الذي يغشى الدنيا
إله الهواء والحياة. على هيئة آدمية
أو على هيئة أسد.
عشتارت
إلهة آسيوية
من ألقابها سيدة السماء وسيدة الخيل والعربات امرأة برأس لبؤة يعلوه قرص الشمس، وهي تقف فوق عربة حربية يجرها جياد أربعة.
عنات
إلهة آسيوية تصور على هيئة امرأة تلبس التاج الأبيض على جانبيه ريشتان، تتسلح بدرع وحربة وفأس قتال.
عنقت
إحدى إلهات منطقة الشلال الأول كونت ثالوثاً مع الإله خنوم والإلهة ساتت امرأة تضع على رأسها تاج من الريش
حيوانها المقدس هو الغزال
قادش
إلهة الحب الأسيوية على هيئة فتاة عارية تمسك بيديها زهور وثعابين وتقف فوق أسد واقف.
كاموت إف دمجه المصريون مع الإله مين
ومع الإله أمون رع
ماحس
الأسد الهائج. على هيئة أسد
ماعت
تجسيد للحق والعدالة والنظام سيدة تعلو رأسها ريشة الماعت رمز العدالة
أو يرمز لها بالريشة فقط
مافدت
العداءة تحمي الملك. إلهة على هيئة الفهد
محيت ورت
بقرة السماء التي تلد الشمس وترفعها من الماء بين قرنيه
ويعني اسمها الفيضان العظيم امرأة برأس بقرة.
مرسجر
أو مرت سجر
التي تحب السكون
حامية جبانة
طيبة من ألقابها سيدة الغرب مثلث على هيئة ثعبان أو امرأة ثعبان
مسخنت
إلهة للقدر والحظ والمصير والولادة.
موت
الأم أنثى النسر
أو امرأة على رأسها التاج المزدوج
مونتو
يعني المفترس
إله للحرب
وحامي للملك. رجل برأس صقر يعلوه قرص الشمس وريشتان.
نبت حتبت
ربة التقديمات من مظاهر الإلهة حتحور
مين
من أقدم الآلهة المصرية
على هيئة رجل منتصب يلبس رداء ضيقاً ويرفع أحد ذراعيه إلى أعلى لتحمل السوط بينما تختفي اليد الأخرى تحت ردائه، ويحمل فوق رأسه تاجان ذو ريشتان
نحب كاو
حارس الإله رع في قاربه على هيئة ثعبان برأسين وأحياناً له أرجل وأيدي بشرية.
نفتيس
إحدى أفراد
التاسوع المقدس
ربة المنزل
نخبت ربة الكاب، إلهة مصر العليا حامية للملك أنثى النسر على رأسها التاج الأبيض
نفرتم إله زهرة اللوتس الأزلية رجل تعلو رأسه زهرة اللوتس
أو طفل فوق هذه الزهرة
نوت إحدى أفراد
التاسوع المقدس
إلهة السماء تمثل امرأة منحنية على الأرض
نون
الخضم الأزلي الذي انبثق منه كل شيء
أبو الآلهة
نيت
المرعبة
رمزها المقدس قوساً وسهمين
حامية للملك على هيئة امرأة تلبس تاج الدلتا الأحمر.
واجت
إلهة حامية على هيئة آدمية برأس لبؤة
أو بشكل حية

وبواوت
فاتح الطريق
المحارب الذي يتقدم الملوك ويمهد له الطريق إلى النصر إله برأس ابن آوي واقفاً على أقدامه الأربعة
ورت حكاو
عظيمة السحر
تجسد التيجان الملكية. على هيئة حية
يوسعاس
العظيمة تأتي
بمثابة يد أتوم التي خلق بها امرأة يعلو رأسها جعران



من هذه القائمة نستخرج سريعا :

رننوتت
الحية المربية إلهة الحصاد وأم إله المحاصيل نبري
على هيئة الثعبان او امرأة برأس ثعبان.

هنالك معلومة منقوصة عن نبري !

لكن بعد القصص والتقصي نجد ان رنتوتت كانت في الفيوم مما يشير الى علامة ان الحدث كان في الفيوم :


وهذا ما وجدناه !
كانت الفيوم في عهد الفراعنة جزءاً من المناطق العشرين من مقاطعات الوجة القبلى وكانت عاصمة أهناسيا وحينما ازدهرت أصبح اسمها برسين أى بيت التمساح الذي كان يعبد في ذلك الوقت كما تتوافر فيها البيئة الريفية والساحلية والصحراوية والحضرية – لذا تعتبر الفيوم إحدى مناطق الجذب السياحى في مصر وقد جاء الاسم في النصوص المتأخرة من العهد الفرعونى بايوم بمعنى البحيرة أو الماء ثم ورد في القبطية فيوم وفى العربية الفيوم بعد إدخال أداة التعريف.

حتى الان توصلنا الى هذه المعلومات المتعلقة بالثعبان بالنسبة للفراعنه :


بايوم البحيرة او الماء تواجد بها الرمز للثعبان ليصور الهة الخصبة والحصاد وام اله المحاصيل جميعها !

فرعون :

فرعون
جرى العرف والعادة والاصطلاح في العصور الحديثة على إطلاق لقب فرعون على الحاكم في مصر القديمة، وذلك جريا على العادة في إطلاق الألقاب على ملوك العالم القديم، فعلى سبيل المثال يطلق على كل من ملك الفرس بكسرى برغم أن من تسمى بذلك هو ملك من ملوكهم، ثم جرت العادة بعد ذلك على تسمية كل ملك فارسي بكسرى، كما تسمى ملوك الروم بقيصر، وملوك الحبشة بالنجاشي، وهكذا وجريا على العادة فإن الناس في العصور الحديثة اصطلحوا على تلقيب ملوك مصر القدماء بـالفراعنة، وكان الحاكم في مصر القديمة الموحدة يلبس تاج القطرين (تاج أحمر رمز الشمال وتاج أبيض رمز الجنوب متحدين في تاج واحد دلالة على حكم القطرين وتسلطه عليهما)، أي أنه يحكم مصر العليا ومصر السفلى. والخلاصة أن كلمة "فرعون" ربما قد أصبحت تستخدم استخداما شائعا في العصور الحديثة كلقب للحاكم في مصر القديمة لأسباب ترجع إلى الميول العقائدية ومحاولات التفسير التوراتية من زاوية واحدة، على أن التحقيق اللغوي للفظة يظل بعيدا كل البعد عن حقيقة تلقب الحكام المصريين بهذا اللقب.

المصتلح فرعون مكون من بير أا اي البيت الكبير فعلى ما يبدوا ان الفرعون هو ليس اسم الشخص بعينه وانما هو اسم ولقب لكل ملك من الفراعنة يصل لدرجة ومكانة الفرعونية وهنالك ما هو ادنى منها من القاب لكن اعلاها هو الفرعون ! في البداية كان يسمى من يترأس البيت الكبير بملك حتى عهد سيمون وهو حكم في العهد الثالث   1075 – 652  قبل الميلاد   كالملك السادس في العهد ال 21 يقدر العهد ال 21 بعام 1075 قبل الميلاد ! نفهم من هذا ان الحكم كان بذلك العهد حكما ملكيا حتى الملك سيمون ومن بعده تفرعن الملوك وجعلوا من انفسهم فراعنة !
الفرعون المعروف بالعهد ال 21 هو الفرعون بسوسنس الاول ( حكم 1054 - 1009 ق.م ) ملك مصر وتالت ملوك الاسره واحد و عشرين. حكم فى صان الحجر. اضطر يجوز بنته من باى ندچيم كبير كهنة امون. اتعثر على مقبرته سليمه فى صان الحجر

هنا يوجد اختلاف بين محافظة الفيوم وصان الحجر في محافظة الحسينية  اذ الهة برمز الثعبان في الفيوم والفرعون الحاكم المصور بالثعبان في صان الحجر ؟  على كل هذا لا يمنع الانتماء لمنطقة واقامة الفرعون بمنطقة اخرى لكن الواضح ان فرعون ذلك الزمن كانت صورة الثعبان على رأسه ! فالصوبة في التحديد الحقبة الزمنية هو انهيار الفرعونية ونهب الدول المجاورة للملكة الفرعونية ! لكن نحن يهمنا دلالة الثعبان لدى الفراعنة !

لقد تبين لنا ان الفراعنة قدسوا الثعبان منذ العهد الاول حتى ان الهة الشمس محتضن في حضن الثعبان مصور لديهم واهم المعاني والرموز لديهم للثعبان هي ان الثعبان يرمز لعدو الهتهم يعني هم يقدسون اله ما ولهذا اله يوجد اله اخر عدو له فكان الثعبان عدوا لعدو الههم !

مثال لنفهم المقصد لنفرض ان الفراعنه عندهم اله الخصبة يسمونه رننوتت ويعبدونه ولكن رنتوت له عدوا من الاله اسمه ابوفس فكان الثعبان يرمز كعدوا لابوفس وحاميا لرنتوتت الذي يعبدونه !



الان نستطيع ان نفهم معنى الاية والعلامة اذا كان بالنسبة للفراعنة ان الثعبان هو حامي الهتهم فليس بعجيب ان يبعث الله موسى بثعبان يلتقف ما خيل اليهم من عصيهم التي خيل اليهم انها تسعى !
لهذا سنستطيع ان نفهم بوضوح لمذا خر السحرة سجدا لاله موسى فورا فهم فهموا وعلموا ان حامي اله موسى اكل حامي اللهتم فهذا يعني ان اله موسى اعظم من الهتهم ومن حامي الهتهم ! فامنوا باله موسى شيء مضحك عندما نتبين هذا اليوم لكن بالنسبة لهم كان ذلك جد وحقيقة وعقيده !








اذا العقيدة لدى الفراعنة كانت كالاتي ان لهم اله هذا اله كان رمزا حتى العهد ال 21 وتفرعنوا واصبح الاشخاص بعينهم يدعون الالوهية وكان في عقيدتهم ان لالهتهم الهة اعداء وكانوا يؤمنون بان حامي الههم الذي يعبدونه هي الثعابين لكن في عصر موسى كان اله هو فرعون البشري وليس رمزا ووضع رمزا للثعبان كتاج يحميه كما يحمي الثعبان الاهة الاخرى
فجاء السجال بينه وبين فرعون بان فرعون ليس رب العالمين فطلب فرعون من سحرته وانصاره وكنائسه ان يحموه فهم يعتقدون ان القعابين تحمي اللهتم وبما انه اله فلا بد ان الثعابين ستحميه
فالقو عصيهم وحبالهم حتى خيل للملاء انها تسعى اكيد اطمأن فرعون بانه قدم برهان على حماية لالوهيته بتواجد الثعابين التي يؤمنون بانها هي حامية لالهتهم ! لكن موسى اتاهم باقصى ضربة
فالقى عصاه وكانه يقول لهم اللهي عنده ثعبان كثعابينكم يحميه وليس فقط بل سياكل ثعابينكم كلها فلا حامي لالهتكم بعد الان ولا اله حق الا الاهي انا رب موسى فالسحرة فهموا القصة سريعا فاسلموا لموسى ولرب موسى فرعون عاند لانه كان يعلم انه ليس اله وان عقائد هؤلاء اصلا سذاجة وخرافه فاراد ان ينتقم من موسى الذي حطم عقيدتهم بعصاه وفضحه على الملاء فجاء انتقام الله مباشرة لفرعون فاغرقه هو وجنده ! وقبل الغرق فهم فرعون معنى علامة موسى واياته التي جاء بها وانه لا رب الا رب موسى !


يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.ahlamontada.com/
صاحب الأمر
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1331
تاريخ التسجيل : 28/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: الايات ام المعجزات وعلمها !   الثلاثاء 04 فبراير 2014, 06:44




بعدما تبين لنا ما قدمناه اعلاه بقي ان نعلم لمذا ذكر اسم الحية بين يدي الله وثعبان عندما كان موسى عليه الصلاة والسلام في الملاء ؟
فدعونا ننظر معنى كلمة ثعبان علنا نجد قبسا يبيين لنا سبب استعمال هذا التمييز بعدما علمنا مكانة الثعبان عند الفراعنه

كذلك ورد وصف اخر للحدث ليس بحية او ثعبان وانما تهتز وكانها جان سنقوم بدراسة هذه ايضا ان شاء الله اذا تيسر لنا ذلك

وَأَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِراً وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ (النمل : 10 )
وَأَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِراً وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ (القصص : 31 )

فهنا يوجد ملاحظة ملفتة وهو قول الله لموسى عليه الصلاة والسلام عندما ولى ولم يعقب

قال الله له :
يَا مُوسَى لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ
يَا مُوسَى أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ

فهذا يبين ان الله قال له قولين متواليين فكان القول في سورة القصص قبل القول في سورة النمل لانه اولى ان يؤمنه من الخوف قبل ان يفهمه ان المرسلين لا يخافون لدى الله !


ثعبان

ثعب (لسان العرب)
ثَعَبَ الماءَ والدَّمَ ونحوَهما يَثْعَبهُ ثَعْباً: فَجَّره، فانْثَعَبَ كما يَنْثَعِبُ الدَّمُ من الأَنْف. قال الليث: ومنه اشْتُقَّ مَثْعَبُ المطَر.
وفي الحديث: يجيءُ الشَّهيدُ يومَ القيامةِ، وجُرْحُه يَثْعَبُ دَماً؛ أَي يَجْري.
ومنه حديث عمر، رضي اللّه عنه: صَلَّى وجُرْحُه يَثْعَب دَماً.
وحديث سعدٍ، رضي اللّه عنه: فقَطَعْتُ نَساهُ فانْثَعَبَتْ جَدِّيةُ الدَّمِ، أَي سالَتْ، ويروى فانْبَعَثَتْ.
وانْثَعَبَ المطَرُ: كذلك.
وماءٌ ثَعْبٌ وثَعَبٌ وأُثْعُوبٌ وأُثْعُبانٌ: سائل، وكذلك الدّمُ؛ الأَخيرة مَثَّلَ بها سيبويه وفسرها السيرافي.
وقال اللحياني: الأُثْعُوبُ: ما انْثَعَبَ.
والثَّعْبُ مَسِيلُ الوادي(1) (1 قوله «والثعب مسيل إلخ» كذا ضبط في المحكم والقاموس وقال في غير نسخة من الصحاح والثعب بالتحريك مسيل الماء.) ، والجمع ثُعْبانٌ.
وجَرى فَمُه ثَعابِيبَ كسَعابِيبَ، وقيل: هو بَدَلٌ، وهو أَن يَجْري منه ماءٌ صافٍ فيه تمَدُّدٌ.
والـمَثْعَبُ، بالفتح، واحد مَثاعِبِ الحِياضِ.
وانْثَعَبَ الماءُ: جَرى في الـمَثْعَبِ.
والثَّعْبُ والوَقيعةُ والغَدير كُلُّه من مَجامع الماء.
وقال الليث: والثَّعْبُ الذي يَجْتَمعُ في مَسيلِ المطر من الغُثاء.قال الأَزهري: لم يُجَوِّد الليث في تفسير الثَّعْبِ، وهو عندي الـمَسِيلُ نفسُه، لا ما يجتمع في الـمَسِيل من الغُثاء.
والثُّعْبانُ الحَيَّةُ الضَّخْمُ الطويلُ، الذكرُ خاصّةً.
وقيل: كلُّ حَيَّةٍ ثُعْبانٌ.
والجمع ثَعابينُ.
وقوله تعالى: فأَلْقَى عَصاه فإِذا هي ثُعْبانٌ مُبِينٌ؛ قال الزجاج: أَراد الكبيرَ من الحَيَّاتِ، فإِن قال قائل: كيف جاء فإِذا هي ثُعْبانٌ مبين.
وفي موضع آخر: تَهْتَزُّ كأَنها جانٌّ؛ والجانُّ: الصغيرُ من الحيّات. فالجواب في ذلك: أَنّ خَلْقَها خَلْقُ الثُّعبانِ العظيمِ، واهْتِزازُها وحَرَكَتُها وخِفَّتُها كاهْتِزازِ الجانِّ وخِفَّتِه. قال ابن شميل: الحَيَّاتُ كلها ثُعْبانٌ، الصغير والكبير والإِناث والذُّكْرانُ.
وقال أَبو خَيْرة: الثعبانُ الحَيَّةُ الذكَر.
ونحو ذلك قال الضحاك في تفسير قوله تعالى: فإِذا هي ثُعْبان مبين.
وقال قطرب: الثُّعبانُ الحَيّةُ الذكرُ الأَصْفَر الأَشْعَرُ، وهو من أَعظمِ الحَيّات.
وقال شمر: الثُّعبانُ من الحَيّاتِ ضَخْمٌ عظيم أَحمر يَصِيدُ الفأْر. قال: وهي ببعض المواضع تُسْتَعار للفَأْر، وهو أَنفَعُ في البَيْتِ من السَّنانِير. قال حميد بن ثور: شَدِيدٌ تَوَقِّيهِ الزِّمامَ، كأَنما * نَرى، بتَوَقِّيهِ الخِشاشةَ، أَرْقَمَا فلـمّا أَتَتْه أَنْشَبَتْ في خِشاشِه * زِماماً، كَثُعْبانِ الحَماطةِ، مُحْكَمَا والأُثْعبانُ: الوَجْهُ الفَخْم في حُسْن بيَاضٍ.
وقيل: هو الوَجْهُ الضَّخْم. قال: إِنِّي رَأَيتُ أُثْعباناً جَعْدَا، * قد خَرَجَتْ بَعْدي، وقالَتْ نَكْدَا قال الأَزهري: والأَثْعَبِيُّ الوَجْه الضَّخْمُ في حُسْن وبَياضٍ. قال: ومنهم مَن يقول: وجهٌ أُثْعُبانِيٌّ. ابن الأعرابي: من أَسماءِ الفأْر البِرُّ والثُّعْبةُ والعَرِمُ.
والثُّعْبةُ ضَرْبٌ من الوَزَغ تُسمى سامَّ أَبْرَصَ، غير أَنها خَضْراءُ الرأْس والحَلْقِ جاحظةُ العينين، لا تَلْقاها أَبداً إِلاَّ فاتِحةً فاها، وهي مِن شَرِّ الدَّوابِّ تَلْدَغُ فلا يَكادُ يَبْرَأُ سَلِيمُها، وجمعها ثُعَبٌ.
وقال ابن دريد: الثُّعْبةُ دابّةٌ أَغْلَظُ من الوَزَغةِ تَلْسَعُ، ورُبما قَتَلَتْ، وفي المثل: ما الخَوافي كالقِلَبةِ، ولا الخُنَّازُ كالثُّعَبةِ. فالخَوافي: السَّعَفاتُ اللَّواتي يَلِينَ القِلَبةَ.
والخُنَّازُ: الوَزَغةُ.
ورأَيت في حاشية نسخة من الصحاح موثوق بها ما صورته: قال أَبو سهل: هكذا وجدته بخط الجوهريّ الثُّعْبة، بتسكين العين. قال: والذي قرأْته على شيخي، في الجمهرة، بفتح العين.
والثُّعْبةُ نبتةٌ(1) (1 قوله «والثعبة نبتة إلخ» هي عبارة المحكم والتكملة لم يختلفا في شيء إلا في المشبه به فقال في المحكم شبيهة بالثعلة وفي التكملة بالثوعة.) شَبِيهة بالثُّعْلةِ إِلا أَنها أَخْشَن ورقاً وساقُها أَغْبَرُ، وليس لها حَمْل، ولا مَنْفعةَ فيها، وهي من شجر الجبل تَنْبُت في مَنابِت الثُّوَعِ، ولها ظِلٌّ كَثِيفٌ، كلُّ هذا عن أَبي حنيفة.
والثَّعْبُ: شجر، قال الخليل: الثُّعْبانُ ماء، الواحد ثَعْبٌ.
وقال غيره: هو الثَّغْبُ، بالغين المعجمة.



يتبين لنا من معنى ثعبان هذه الدلالات :

فجر انبعث وانثعب الماء والدم وغيرها . السيل والجري . الوَجْهُ الفَخْمُ في حُسْنٍ وبَيَاض. والضخامة والسام القاتل . الشجر الجبلي الخشن ورقها ساقها لا ثمر لها ذات ظل كثيف يستخدم ورق الثعب للدباغة

نلاحظ هذه الملخصات !

- البعث
- شجرة للدهان انشقاق السماء وردة كالدها
- انفجار ينابيع الماء او الدم والسيلان
-الوجه الفخم الحسن البياض
- السم القاتل الموت ضد الحياة

هذه المعاني تشير للساعة والقيامة والبعث والانشقاق كالدهان والموت والضخامة والفخامة لحسن الوجه الابيض

نفهم من ذلك ان الاله الحقيقي يجب ان تكون عنده قوة البعث والانقاق والافناء والاماتة وتفجير الينابيع الخ مما يوضح ان ايضا اله الفراعنه اذا زعم انه اله وجب ان يملك هذه الميزات لهذا اتخذوا الثعبان لهم كحامي لالهتهم وهو برهان الالوهية وهو نفسه ما يعرضه الانبياء على كل الطواغيط فهم يعرضون ان رب الكون هو الله الذي يحي ويميت فكما حاج ابراهيم الملك فزعم الملك وقال انا احي واميت لكن عندما قال له ابراهيم اذا كنت تحي وتميت فات بالشمس من مغربها وهو السؤال العظيم ان يحي جميع الموتى ان كان صادقا بانه يحي ! فبهت الملك !

لهذا بعد ان ضل الفراعنة عن الدين الحق بعد العهد ال 21 الذي اصله ديانة حق في العهود الاولى تبقى عندهم الاشارة للشمس المحتضنة بالثعبان كاشارة للبعث والحماية والحجة للاله على الوهيته
لهذا عرض السحرة الثعابين لموسى ليبرهنوا له ان فرعون هو الاههم لكن موسى اتاهم في ثعبان التقف ثعابينهم وكانهم احتجوا على موسى كما احتج الملك على سيدنا ابراهيم بانه قادر الاحياء والاماتة وانه هو اله فبهته عندما طلب منه ان يفعل ما يقوله ويحي الخلائق اجمعين ! وكذلك الفراعنة لكنهم فعلوا ذلك وفق عقيدتهم بالثعابين الحامية لالهتهم وقدرتها على اقامة الساعة اذ هي تحي وتميت وتحمي االه لشمس العامل الزمني وعلامة الزمن فما كان الا ان عصا موسى اكلت ما قدموا فبرهن لهم باية مبصرة بان ربه الله هو الذي يحي ويميت وليس الهتهم !

من هنا نفهم ان لله فرقان وهو الاعلام بانه هو الله لا اله الا هو ولديه سلاح وهو الساعة فمن تجرا ان يزعم انه اله فل يات بسلاح الله وهو الجزء الثاني من الفرقان !

فاية موسى بالعصى حوت الوصية انه لا اله الا الله والسلاح ان الساعة لا ريب فيها !

والان سنتطرق لاحمد الحسن اليماني الذي قال :

عن أبي جعفر في خبر طويل قال :

((... إياك وشذاذ من آل محمد فإن لآل محمد وعلي راية ولغيرهم رايات فألزم الأرض ولا تتبع منهم رجلاً أبداً حتى ترى رجلاً من ولد الحسين (ع) معه عهد نبي الله ورايته وسلاحه فإن عهد نبي الله صار عند علي بن الحسين (ع) ثم صار عند محمد بن علي (ع) ويفعل الله ما يشاء فألزم هؤلاء أبداً وإياك ومن ذكرت لك...)) إلزام الناصب 2/96-97

فسر الحديث بهذه الصورة

1. النص او الوصية : او عهد نبي الله
2. العلم والحكمة : او سلاح رسول الله
3. وراية البيعة لله او المطالبة بحاكمية الله : او راية رسول الله


فبدل الوصية من كونها الفرقان لكونها ورقة مكتوب فيها ما يطابق اهوائه
وبدل هوية السلاح وجعله علم وحكمة وكل يزعم انه عالم وحكيم حتى ناصر اليماني يزعم انه اعلمكم واحكمكم لكن السلاح الحق هو سلاح الله وهو شطر الفرقان الثاني
واما الراية فسرها بالبيعة لله لكن الراية هو الغاية والهدق قول الله اذهب الى فرعون انه طغى اي الراية هي الامر الالهي ولا شيء سواه

وعلى هذا ابتعث الانبياء والمرسلين فمن كان مبعوثا من عند الله ولا يعلم ذلك فهذه مصيبة له سيصاب بعصى مجدولة بالنار تادبه وتعيده لامر الله الظاهر والباطن على السواء !



يتبع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.ahlamontada.com/
صاحب الأمر
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1331
تاريخ التسجيل : 28/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: الايات ام المعجزات وعلمها !   الثلاثاء 04 فبراير 2014, 06:50





القرآن

هل القران تنزل وسمي بهذا الاسم فقط على سيدنا محمد ام سميت الكتب الاخرى قرآن ايضا مع تعدد الاسماء ؟


إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ (القيامة : 17 )
فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ (القيامة : 18 )
ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ (القيامة : 19 )


القران من معانية المقرون اي الكتاب المقرون للعصر الذي انزل به الكتاب اي الفراعنة انزل عليهم كتاب مقرون لعصرهم ومفاهيمهم اسمه قرآن ايضا لانه كتاب قرن فحواه بعصرهم !
ولهذا سياتي كل انسان يوم القيامة بقرانه الذي قرن به في عصره !

والقرن هو ايضا

والقَرْنُ أَيضاً: الخُصْلة المفتولة من العِهْن.
والقرن هو الوصل بين فترة وفترة او رجل وانثى

فالقران يوصل بين الفترة السابقة بالفترة اللاحقة وهو اصحاب الشيء والحبل الذي تقرن به الاشياء كالعير وكما نعلم ان لكل منا قرين مقرون به
والاقران هو قوة الشيء على الشيء الاخر . كذلك قرون اللوبياء المجدولة

فالعصى المجدولة بالنار عنى بها الشيخ ابراهيم ابن عرفه !
بالفرقان الذي جدل القران حوله وهو صورة لكتاب الله القران
لان العصى هي الفرقان بشقيها والجدل هو القرن والاقران والقرون كما تقرن انار بالهواء وتنجدل وتلتف على نفسها فاذا جدل القران على الفرقان فيكون عندنا الكتاب الذي بين ايدينا وهو القران الحاوي للفرقان !



والقرينة هو الموضع والقرن هو حجاب


الملف للانتباه ان الاشياء لها اسماء وزبر واصل وهي مقرونة ببعضها مثل قرن اللوبياء فالاسم قرن لوبياء ليس عبثا وانما له صورة وزبر من قرن والجدل والخ مما يذكرنا باللغة الهيلوغرامية المصرية القديمة المكونة من حروف او لفظ مكون من حرف او اثنين او اكثر مقرونة بصورة لهذا اللفظ المصور !



بقي معرفة العلامة الثلاث النجوم وعلاقتها بالقبلة ومعنى النجم !

النجم - النجوم

نجم طلع الشيء وظهر
فظهور النجوم بالسماء تعني طلوق قدرة الله وظهورها
والنبتة والشجرة عندما تبزغ وتطلع من الارض فهي نجمت من الارض اي بزغت وطلعت وظهرت
فكل ما ينجم على ساق فهو شجرة وما ينجم على غير ساق فهو نبته تنبت على وجه الارض
يقال سجود النجم هو دوران الظل معها
والنجم هو كل طري حين ينجم ويطلع وينبت
النَّجْمةُ شجرةٌ، والنَّجْمةُ الكَلِمةُ، والنَّجْمةُ نَبْتةٌ صغيرة، وجمعها نَجْمٌ، فما كان له ساقٌ فهو شجر، وما لم يكن له ساقٌ فهو نَجْمٌ
وأَما ا لنَّجْمةُ فهو شيءٌ ينبت في أُصول النخلة ما نسميه بفسخة النخلة
وجاء في التفسير أَيضاً أَن النجم نُزول القرآن نَجْماً بعد نَجْمٍ، وكان تَنزل منه الآيةُ والآيتان، وقال أَهل اللغة: النجمُ بمعنى النُّجوم، والنُّجوم تَجمع الكواكب كلها.
والنَّجْمُ الكوكب، وقد خصّ الثرَيا فصار لها علماً، وهو من باب الصَّعِق،
وفي الحديث: إِذا طلع النَّجْمُ ارتفعت العاهةُ، وفي رواية: ما طلعَ النَّجْمُ وفي الأَرض من العاهة شيءٌ، وفي رواية: ما طلعَ النجمِ قَط وفي الأَرض عاهةٌ إِلا رُفِعت؛ النَّجْمُ في الأَصل: اسمٌ لكل واحد من كواكب السماء
والمُنَجِّمُ والمُتَنَجِّمُ: الذي ينظر في النُّجوم يَحْسُب مَواقِيتَها وسيرَها. قال ابن سيده: فأَما قول بعض أَهل اللغة: يقوله النَّجَّامون، فأُراه مُولَّداً. قال ابن بري: وابنُ خالويه يقول في كثير من كلامه وقال النجَّامون ولا يقول المُنَجِّمون، قال: وهذا يدل على أَن فعله ثلاثي.

منجمين منجمون نجامين

وتَنَجَّمَ: رعى النُّجومَ من سَهَرٍ.
ونُجومُ الأَشياء: وظائفُها. التهذيب: والنُّجومُ وظائفُ الأَشياء، وكلُّ وظيفةٍ نَجْمٌ.
والنَّجْمُ الوقتُ المضروب، وبه سمي المُنَجِّم.
ونَجَّمْتُ المالَ إِذا أَدَّيته نُجوماً - نجمت الشيء اي اديته

وقوله عز وجل: فلا أُقْسِمُ بمواقع النُّجوم؛ عنَى نُجومَ القرآن لأَن القرآن أُنْزِل إِلى سماء الدنيا جملة واحدة، ثم أُنزل على النبي، صلى الله عليه وسلم، آيةً آيةً، وكان بين أَول ما نزل منه وآخره عشرون سنةً.

ونَجَّمَ عليه الدّيةَ: قطَّعها عليه نَجْماً نجماً؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: ولا حَمالاتِ امْرِئٍ مُنَجِّم ويقال: جعلت مالي على فلان نُجوماً مُنَجَّمةً يؤدي كلَّ نَجْمٍ في شهر كذا، وقد جعل فلانٌ مالَه على فلان نُجوماً معدودة يؤدِّي عند انقضاء كل شهر منها نَجْماً، وقد نَجَّمها عليه تَنْجيماً. نظر في النُّجوم: فَكَّر في أَمر ينظر كيف يُدَبِّره.

وقوله عز وجل مُخْبِراً عن إِبراهيم، عليه السلام: فنظَر نَظْرَةً في النُّجوم فقال إِنِّي سَقِيمٌ؛ قيل: معناه فيما نَجَمَ له من الرأْي.


وقال أَبو العباس أَحمد بن يحيى: النُّجومُ جمع نَجْم وهو ما نَجَمَ من كلامهم لَمَّا سأَلوه أَن يخرج معهم إِلى عِيدِهم، ونَظَرَ ههنا: تَفكّر ليُدَبِّرَ حُجَّة فقال: إِنِّي سَقِيم، أَي منْ كُفْرِكم.
وقال أَبو إِسحق: إِنه قال لقومه وقد رأَى نَجْماً إِني سقيم، أَوْهَمَهم أَن به طاعوناً فتَوَلَّوْا عنه مُدْبِرين فِراراً من عَدْوَى الطاعون. قال الليث: يقال للإِنسان إِذا تفكر في أَمر لينظر كيف يُدبِّره: نظر في النُّجوم، قال: وهكذا جاء عن الحسن في تفسير هذه الآية أَي تفكّر ما الذي يَصْرِفُهم عنه إِذا كلَّفوه الخروج معهم.


والمِنْجَم: الكعب والعرقوبُ وكل ما نَتأَ.
والمِنْجَم أَيضاً: الذي يُدَقّ به الوتد.
ويقال: ما نَجَمَ لهم مَنْجَمٌ مما يطلبون أَي مَخْرج.
وليس لهذا الأَمر نَجْمٌ أَي أَصلٌ، وليس لهذا الحديث نَجْم أَي ليس له أَصلٌ.
والمَنْجَمُ: الطريق الواضح؛ قال البعيث: لها في أَقاصِي الأَرضِ شأْوٌ ومَنْجَمُ وقول ابن لَجَإٍ: فصَبَّحَتْ، والشمسُ لَمَّا تُنْعِمِ أَن تَبْلغَ الجُدَّةَ فوقَ المَنْجَمِ قال: معناه لم تُرِدْ أن تبلغ الجُدّة، وهي جُدّة الصبح طريقتُه الحمراء.
والمَنْجَمُ: مَنْجَمُ النهار حين يَنْجُمُ.
ونَجَمَ الخارجيّ، ونجمَتْ ناجمةٌ بموضع كذا أَي نَبَعت.
وفلانٌ مَنْجَمُ الباطل والضلالة أَي معدنُه.
والمَنْجِمان والمِنْجَمانِ: عظمان شاخِصان في بواطن الكعبين يُقْبِل أَحدُهما على الآخر إِذا صُفَّت القدمان.
ومِنْجَما الرجْل: كَعْباها.
والمِنْجَم، بكسر الميم، من الميزان: الحديدة المعترضة التي فيها اللسان.وأَنْجَمَ المطرُ: أَقْلَع، وأَنْجَمَت عنه الحُمّى كذلك، وكذلك أَفْصَمَ وأَفْصَى.
وأَنْجَمت السماءُ: أَقْشَعت، وأَنْجَم البَرْد؛ وقال:أَنْجَمَت قُرَّةُ السماء، وكانت قد أَقامَتْ بكُلْبة وقِطارِ وضرَبه فما أَنْجَمَ عنه حتى قتله أَي ما أَقْلَع، وقيل: كلُّ ما أَقْلَع فقد أَنْجَمَ.


نجم (مقاييس اللغة)

النون والجيم والميم أصلٌ صحيح يدلُّ على طُلُوعٍ وظهور.*ونَجَمَ النَّجمُ: طَلَعَ.
ونَجَمَ السِّنُّ والقَرْنُ: طَلَعَا.
والنّجم الثُّرَيَّا، اسمٌ لها.وإذا قالوا: طَلَعَ النَّجْم، فإنَّهم يريدونها.
وليس لهذا الحديثِ نَجْمٌ، أي أصلٌ ومَطْلِع.
والنَّجم من النَّبات: ما لم يكن له ساقٌ، مِن نَجَمَ، إذا طَلَعَ.
والمِنْجَم في المِيزان: الحديدة المعترِضة التي فيها اللِّسان؛ وهو ذلك القياس.



ما يتعلق ب ثلاث :


وفي الحديث: قل هو ا لله أَحد، والذي نفسي بيده، إِنها لَتَعْدِلُ ثُلُثَ القرآن؛ جعلها تَعْدِلُ ثُلُثَ القرآن، لأَن القرآن العزيز لا يَتَجاوز ثلاثةَ أَقسام، وهي: الإِرْشاد إِلى معرفة ذات ا لله، عز وجل، وتقديسه أَو معرفة صفاته وأَسمائه، أَو معرفة أَفعاله، وسُنَّته في عباده، ولما اشتملت سورة الإِخلاص على أَحد هذه الأَقسام الثلاثة، وهو التقديس، وازَنَها سيدُنا رسولُ ا لله، صلى ا لله عليه وسلم، بثُلُثِ القرآن، لأَن مُنْتَهى التقديس أَن يكون واحداً في ثلاثة أُمور، لا يكون حاصلاً منه من هو من نوعه وشِبْهه، ودَلَّ عليه قولُه: لم يلد؛ ولا يكون هو حاصلاً ممن هو نظيره وشبهه، ودلَّ عليه قوله: ولم يولد؛ ولا يكون في درجته وإِن لم يكن أَصلاً له ولا فرعاً مَن هو مثله، ودل عليه قوله: ولم يكن له كفواً أَحد.
ويجمع جميع ذلك قوله: قل هو ا لله أَحد؛ وجُمْلَتُه تفصيلُ قولك: لا إِله إِلا الله؛ فهذه أَسرار القرآن، ولا تَتناهَى أَمثالُها فيه، فلا رَطْب ولا يابس إِلا في كتاب مبين.

والثَّلاثاء لمَّا جُعِلَ اسماً، جُعلت الهاء التي كانت في العدد مَدَّة فرقاً بين الحالين

وشيء مُثَلَّثٌ: موضوع على ثلاثِ طاقاتٍ.
ومَثْلُوثٌ: مَفْتُولٌ على ثلاثِ قُوًى كذلك ما يُنْسَجُ أَو يُضْفَر.
وقال علي بن أَبي طالب، عليه السلام: سَبَقَ رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، وثَنَّى أَبو بكر، وثَلَّثَ عمرُ، وخَبَطَتْنا فتنةٌ مما شاء الله.

وناقة ثَلُوثٌ: يَبِسَتْ ثلاثةٌ من أَخْلافها، وذلك أَن تُكْوَى بنار حتى ينقطع خِلْفُها ويكون وَسْماً لها، هذه عن ابن الأَعرابي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.ahlamontada.com/
صاحب الأمر
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1331
تاريخ التسجيل : 28/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: الايات ام المعجزات وعلمها !   الثلاثاء 04 فبراير 2014, 06:53

تم الاصل


وصيغة الموضوع ابتدات عندهم بهذه الصورة لكن كما ذكرت انهم حذفوها !









لبإسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



في البداية يسعدني ان اكون عندكم ضيفا لفترة وجيزه وتحية طيبة للجميع



سبب دخولي موقعكم هو انني رأيت ان بينكم علماء وفقهاء فاملي ان يفيدونا في نقاط سأخوضها مع من يرى نفسه أهلا لها وعنده علم بما سنخوض به من مسألة

عل الاسألة التي سأطرحها ستبدوا غريبة الا ان من وراء ذلك هو التحقق على الاية وتبيانها ومعرفة البينة وسلطانها !



الموضوع هو الحدث الذي حدث مع سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام



في قوله تعالى

إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي (طه : 14 )

إِنَّ السَّاعَةَ ءاَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى (طه : 15 )



تعريف سريع هاتين الايتين هما الفرقان الذي يدور القران حولهما وانزلت الكتب وارسل الانبياء والرسل من اجل الفرقان وهو الدين كله



كقوله سبحانه وتعالى

الحمد لله رب العالمين - انا الله لا اله الا انا

مالك يوم الدين - الساعة اتية لا ريب فيها

ومن ثم يقول الله لنا قولوا : اياك نعبد ونستعين ......

بعدما عرفنا الفرقان سريعا نعود للحدث الذي سنخوض به



الله قال :

فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُّبِينٌ (الأعراف : 107 )



فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُّبِينٌ (الشعراء : 32 )



فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى (طه : 20 )



اغلبية العلماء والعامة يقول ان الله اعطى سيدنا موسى معجزات قهر بها فرعون وغلبه ومن ثم يقصون الحدث كيف ان الافعى التقفت حبال وعصي السحرة الخ مما يقصونه !



لكن اليوم سنبين خطأ ما اجمع عليه اغلبية الناس لفهمهم للاية لان الله قال انه اعطى موسى ايات والايات ليست معجزات وانما الاية هي علامة ودلالة كالنجم ينبت ليدل ويهدي لشي ما فمن شاء التعمق بهذا الامر فبامكانه فليس موضوعنا تفصيل الفارق بين الاية والبرهان والبينة والسلطان !



لكن من خلال فهمنا ومعرفتنا للاية يمكننا فهم مدلولها وعلامتها واذا سلمنا بانها معجزة فاننا نحطم الاية ومدلولها والعلم الكامن بها وضللنا عن مراد الله بالاية !



فالسؤال الاول هو :



الله سبحانه وتعالى ذكر مرة كلمة حية ومرتين ثعبان ! وكلمة حية ذكرها عندما كان موسى لوحده بين يدي الله وكلمة ثعبان ذكرت عندما كان موسى مقابل الملاء وفرعون وسحرته !

فالسؤال هو لمذا استعمل الله مرة حية ومرة ثعبان واي علامة ودلالة اراد الله من هذا ان يعلمنا ويبين لنا حيث اورد لنا هذه الايات وهذا القصص بالقرآن ؟ وميز بين حية وبين ثعبان ؟؟



فمن يعلم اجابة فل يتفضل ويدلي بما لديه من علم

السؤال الثاني مشتق من السؤال الاول وهو



لمذا كانت الاية وهو تحول العصى لحية/ثعبان برهان بين وليست اية فقط ؟ ولمذا لم يعطيه ان تتحول لاسد او اي وحش اخر ولا يمكن ويستحيل الاية والبرهان هذه الا ان تكون حية /ثعبان ؟



والسؤال الاغرب والاعجب هو



موسى ارسل لفرعون ليقول له الفرقان بشقيه اي ان الله هو رب العالمين وكما نعلم ان فرعون كان يقول انه هو رب العالمين ! الغريب هو ان فرعون طلب من موسى بينة وشيء مبين على مزعم موسى !

لكن فرعون طبعا علية ان ياتي ايضا بشيء مبين على انه هو رب العالمين لكنه جلب سحرة ليقلبوا الحبال والعصي وجعلوها تسعى ! فهل يعقل ان يبرهن انسان لانسان بانه رب العالمين من خلال بعض الثعابين التي تسعى ! يعني لو جائنا اليوم شخص ويزعم انه رب العالمين وقلنا له هات بينتك وبرهانك فيجلب لنا حبال وعصي ويحولها لافاعي فسنسخر منه ونعتبره مجنون ليس معه اية بينه اصلا وفصلا !

لكن لمذا قبل الفراعنة وعلمائهم ذلك انه بينة وبرهان وعقيده وقبل موسى بينتهم وجائهم ببينة اعظم من بينتهم ؟!



والسؤال هو لمذا خر العلماء والفقه وخيرة الملاء وسحرتهم وكهنتهم فورا سجدا لرب موسى عندما شاهدوا اية موسى البينة والبرهان ؟ فمذا فهموا من الاية والعلامة ولمذا ؟ ولمذا فرعون لم يخر ساجدا كعلمائه رغم ان الله قال بانه اعطى موسى اية بينة وبرهان مبين وجب لكل من وعاها وفهمها وابصرها ان يخر ساجدا لله !



فكلي امل ان يقدم من لديه العلم ان يجيبنا على هذه الاسألة الثلاث لان بالاجابة عليها يتبين الليل من النهار ونفهم الايات على حقائقها وبواطنها وليس فقط ظاهر الكلمات والحروف بل بهذا القصص وهذه الايات يكمن الدين كله !



ويرفع التلبيس عن دين الله وفرقانه ويتبين الحق جليا لا التباس فيه



مشكورين تحية طيبة

اخوكم المختوم



الاخ المختوم بارك الله بكم وزاد الله في ميزان حسناتكم وأود القول

تتناسب معجزة كل نبي مع تطور زمانه العلمي أو مايشتهر به أهل ذلك الزمان ولما كان عصر النبي موسى نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة السحر كانت معجزته السحر كذلك ومن هنا كان تمرينه الاول لوحده من إنقلاب عصاه الى حية

ج1- الفرق بين الحية والثعبان

الحية الافعى الصغيرة وهي تتحرك بسرعة

الثعبان الافعى الكبيرة

لما كان سحر السحرة هو جعل الحبال والعصي كأنها حيات صغيرة تمشي ببطأ كان آية موسى هو حية كبيرة تلقف أي تبتلع وبسرعة كل شيء أمامها أي سحر السحرة*

ج2- من ميزة الافعى هي بلع الشيء أو الحيوان بكامله ولا تبقي له أثر

أما الضواري كالأسد وغيره فهي ربما تكسّر العظام وتنهش اللحم ولا تبتلع الحيوات الأخرى

ولهذا كانت المعجزة هي البلع ومحو السحر لما يخيل اليهم أنها حيات

ج3- خرّ السحرة ساجدين لأنهم أصحاب علم وشاهدوا بأم أعينهم أن فعل موسى ليس كعلمهم بل هو من قوة أعلى أي من رب يتحكم بالخوارق والمعجزات ولهذا لم يؤمن فرعون بذلك لأنه يعتبر نفسه فوق مستوى البشر ولا يصدّق بالسحر وهو قبل قول الملأ الذين حوله لأنه ليس لديه الجواب الشافي لموسى وكذلك لمحاولة أخفاء ضعفه فعسى أن يكون هناك من يبطل معجزات موسى

ناصر حيدر







جزاك الله كل خير على تحيتك الطيبة ومشاركتك بهذا الامر المطروح

وقد اشرت الى نقطة فيها شيء من الصحة وهي قولك :

تتناسب معجزة كل نبي مع تطور زمانه العلمي أو مايشتهر به أهل ذلك الزمان

لكن نحن هنا نكرس على نفي كلمة معجزه واحقاق كلام الله الذي سمها اية وليس معجزه هذا تلميح ليس الا اما باقي ما اوردته هو ما يحدثنا به العلماء وغيرهم لهذا سننتظر قليلا قبل الادلاء بدلونا لنتيح للاخرين بادلاء ما عندهم كما قال موسى لفرعون وقومه القوا انتم اولا ما لديكم مع كل الاحترام والتقدير لما ستلقونه وتطرحونه !



الا انني الان اود ان اشير لنقطة مهمة وهي ان الله قال وعلمنا ان له ايات ولكن الاية التي نخوض بها بين الله لنا انها ليس اية فقط بل برهان مبين وزياده قال انها اية الله الكبرى !!!

يعني لا يوجد اكبر منها بل هي من ايات الله الكبر !

فان لم نفهم نحن الاية الكبرى والدلالة الكبرى البينة والعلامة الكبرى فانا سنعرف ما هو ادنى منها !



هذا ليس الا اشارة وعون لمن شاء ان يدلي ما عنده من علم متعلق بهذه الاية التي يقال عنها انها معجزة

ونحب ان ننوه ان المعجزة ينتهي مفعولها بعد انتهاء حدثها لكن الاية مستمرة لا ينتهي مفعولها ودلالتها مستمره ودائمة لا تنقضي مادامت السموات والارض وهذا ستتبينوه عند انتهئنا من هذا الموضوع ان شاء الله

اي نحن في ختام هذا الموضوع سنلقي عصى موسى امامكم وستكون اية بينة وبرهان بين واية الله الكبرى لن يسع احدا انكارها ! وستشاهدون ماهية الاية وكيف ان مفعول ودلالة وعلامة الاية لا تنتهي ومستمره حتى قيام الساعة ! فهاتوا كل ما لديكم من تاويل وبينة لاية الله الكبرى !



تحية طيبة





وننوه ان موسى ولى ولم يعقب عندما شاهد الحية الصغيرة كما تقولون ! فهل من يرى حية يولي ولا يعقب !؟ غير معقول

وهل اكبر اية عند الله ان يحول عصى لحية صغيره وثعبان كبير ؟ وهو خالق السموات والارض !؟ فلا بد اننا فهمنا الاية الكبرى خطأ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.ahlamontada.com/
صاحب الأمر
إدارة الموقع
إدارة الموقع
avatar

عدد المساهمات : 1331
تاريخ التسجيل : 28/01/2014

مُساهمةموضوع: رد: الايات ام المعجزات وعلمها !   الثلاثاء 04 فبراير 2014, 07:20

وختامه كان :




نلخص

بهذا الموضوع بينا معنى الاية انها علامة ودلالة !

وبينا احد ايات الله الكبرى وهو الجزء الثاني من الفرقان وبين الشيخ صلاح الدين بن ابراهيم اية كبرى من ايات الله الكبرى وهي الامن والطعام ! يمكنكم مراجعتها بموقعه !
وبينا الاجوبة على الاسألة الثلاث اعلاه بما يتعلق باية موسى وعصاه وعلاقتها بالفرقان
وبينا ان الفراعنة في العهد الاول عبدوا الله وحده وانما ضلوا فيما بعد يقارب ضلاللهم في العهد ال 21 كما فعل النصارى بعد عدد من السنين بدلوا عقيدتهم واصبحوا يقولون ان الله ثالث ثلاثه باطلا فانحرفوا عما اتاهم به عيسى عليه الصلاة والسلام

وبينا ان الاية غير منقطعه ودلالتها مستمره حتى الساعه من حيث استعمال الفرقان بهذا الموضوع التقف الفرقان جميع ما قيل من قبل عن معجزة موسى وتبين عجز المأولين عن التاويل لعدم احاطتهم بالفرقان
وجأناكم بالفرقان بعينه لنبينه بعينه ونبين مفعوله على ما القى السحرة من تاويلات لا تمت بالله واياته بصله لا من بعيد ولا من قريب !

لان دين الله في كل العصور اصله هو الفرقان بشطريه ولم ينزل الله شيء على احد غير الفرقان وما دار وقرن حول الفرقان ! ليبين لهم الفرقان !

فالفاتحه في اولها الفرقان والبقرة فيها شرح الفاتحه والفرقان وهلم جرى كل سورة تدور على الفرقان
انه لا اله الا الله وان الساعة اتية لا ريب فيها

وهذا هو اعظم الكلم عند الله الذي لم يرسل له رسولا او ملكا وانما تولى هو بنفسه قوله لموسى !

فقال :

إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي (طه : 14 )
إِنَّ السَّاعَةَ ءاَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى (طه : 15 )

تم الكلم وتم الدين فهذا هو الدين كله وما تبقى هو تبيان للفرقان !



شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (آل عمران : 18 )


هذا الدرس يساعد على فهم الفرقان والفارق بين الاية والمعجزة

الكلمات التي اختار الله أن يقولها بنفسه
 








والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكورين على المتابعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://moons.ahlamontada.com/
 
الايات ام المعجزات وعلمها !
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صاحب الامر  :: الفئة الرئيسة :: علوم السياحة الكونية-
انتقل الى: